في عيد الشكر.. انتحار جماعي لعائلة أمريكية

في عيد الشكر.. انتحار جماعي لعائلة أمريكية

لندن – ذكرت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية أنّ مراهقة أمريكية عادت إلى منزل عائلتها لتكتشف أنّ العائلة بأكملها جثثاً هامدة.

وقالت الصحيفة البريطانية إنّ المراهقة التي تقطن مع عائلتها في ولاية لويزيانا الأمريكية عادت من رحلة صيد بمناسبة ”عيد الشكر الأمريكي“ لتكتشف أنّ والدتها وزوج والدتها وأخويها لأمها مقتولين في المنزل.

وأفادت ”ديلي ميل“ أنّ كيلي ماتا (40 عاماً) وزوجها ديفيد ماتا (46 عاماً) عثر عليهما في غرفة الجلوس من قبل ابنة كيلي، لافتةً إلى أنّ المراهقة (18 عاماً) قد عثرت لاحقاً على جثتي أخويها ليام ماتا (سنتان) وكيدن ماتا (4 سنوات) في غرفتي نوم مختلفتين في المنزل.

وقامت المراهقة، التي لم تكشف هويتها، بالاتصال بالشرطة بعد اكتشاف الجثث.

فيما أكد مصدر في البلدية أنّ ”ديفيد ماتا طعن زوجته كيلي وابنيهما حتى الموت“، موضحاً أنه لا يوجد تاريخ من العنف في المنزل الواقع في ضاحية هادئة خارج مدينة نيو أورليانز.

وأشارت الصحيفة إلى أنه لم يتضح كيف انتحر ديفيد ماتا. إلا أنه عثر على سكين تحت جثته وبه آثار طعنات.

وأوضح الجيران والأقارب أنّ الرجل، الذي يعمل ميكانيكياً، كان يبدو سعيداً بعائلته وليست لديه أي مشاكل، وديفيد من أصل إسباني وقد تزوج كيلي في 2012.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com