المال يدفع ”الابن المدلل“ لقتل والده بـ30 طعنة

المال يدفع ”الابن المدلل“ لقتل والده بـ30 طعنة

المصدر: القاهرة- يوسف القاضي

لم يعرف الشاب محمد الرحمة في يوم من الأيام، فعلى الرغم من تدليل والديه له باعتباره ابنهما الوحيد، إلا أن قسوته كانت حاضرة في كل تصرفاته حيث أعماه المال وجعله ينسى فضل والده عليه والذي أفنى عمره ليوفر له حياة كريمة.

”أيوه قتلته عشان الفلوس بتاعتي“، بهذه الكلمات اعترف المتهم بجريمته أمام وكيل نيابة الجيزة، والذي أنهى حياة والده بـ30 طعنة نافذة بسلاح أبيض.

ولم يكن الأب المسن يتخيل أن تكون نهايته على يد نجله المدلل، بعد أن طلب منه المساعدة في تجهيز شقيقته.

الشاب الذي وافق على الطلب، كان يعتقد أن مبلغ المساعدة سيرد إليه مرة أخرى في حين ظن الأب أنه تبرع من نجله لشقيقته خاصة أنه لم تعد لديه أموال كافية لتجهيز ابنته، بعد أن أنفقها على طلبات نجله المتكررة.

ويقول شقيق المجني عليه: ”مصدوم من قتل أخي، فنجله كان مدللا ولم يكن أحد يمنع عنه شيئا وكان القتيل يظن أن نجله عندما يكبر سيكون عونا له في الحياة، خاصة بعد أن أرهقته السنين“.

ويضيف: ”لم يكن أخي حاد الطباع مع ابنه وإنما كان رحيما به، وكان يحبه ويقدره ويعطف عليه ولم يبخل يوما من الأيام عليه وإنما كانت جميع طلباته مجابة، فالكل كان يحسد الولد على رعاية والده له وكان الأب يتوقع أن يقف الابن في ظهره عند الكبر وأن يرعاه كما رباه صغيرا، لينتهي الأمر بجريمة بشعة تكشف وضاعة الابن“.

وحول تفاصيل الواقعة، توجه الابن لوالده وطلب منه المبلغ، فرد عليه بأنه لا يملك مال ليدفعه له فنشبت مشاجرة بينهما، وأحضر الابن على إثرها سكينا من مطبخ المنزل وطعن والده المسن ولم يكتف بذلك وإنما قطع جثته لأجزاء انتقاما منه وأحضر كمية من أكياس القمامة ووضع فيها لحم والده تمهيدا للتخلص منها.

وتمكنت قوات الأمن من القبض على المتهم الذي حاول الهرب بعد اكتشاف جريمته، وأمرت النيابة باستعجال تقرير الطب الشرعي لبيان سبب وفاة العجوز، كما أمرت بعرض القاتل على مستشفى الأمراض النفسية والعقلية لتوقيع الكشف الطبي عليه، وإعداد تقرير بحالته مع حبسه 4 أيام على ذمة التحقيق ووضع حراسة أمنية مشددة عليه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com