أمريكا.. وضع سبعينية تحت المراقبة لدورها بإخفاء نفق للمخدرات

أمريكا.. وضع سبعينية تحت المراقبة لدورها بإخفاء نفق للمخدرات

سان دييجو– حكم قاض اتحادي في سان دييجو بوضع جدة عمرها 74 عاما تحت المراقبة لمدة خمس سنوات لاستئجارها مخزنا على الحدود الأمريكية مع المكسيك كان يعد الطرف الشمالي لنفق استخدم في تهريب المخدرات.

كما حكم على جلينيز رودريجيز التي أقرت بأنها مذنبة في تهمة واحدة وهي التآمر لغسل أموال في ديسمبر /كانون الأول 2014 بغرامة 1500 دولار لدورها في استئجار هذه المخزن الواقع في منطقة صناعية في جنوب سان دييجو.

ففي أبريل/ نيسان 2014 اكتشف أفراد اتحاديون نفقا طوله 600 ياردة يبدأ في تيخوانا بالمكسيك وينتهي بهذا المستودع على الجانب الأمريكي من الحدود.

وزُود هذا المخزن بالضوء وبنظام بسيط للسكك الحديدية استخدم في نقل كميات كبيرة من الماريجوانا كما قال الوكلاء الاتحاديون في ذلك الوقت.

وكان هذا النفق في ذلك الوقت السادس الذي يكتشف في مقاطعة سان دييجو خلال أربع سنوات.

 وخلال أيام من اعتقال رودريجيز تم اكتشاف نفق سابع.

وتشير سجلات المحكمة إلى أن رودريجيز ورجلين استأجرا هذا المستودع مقابل 1729 دولارا شهريا في مايو/ أيار 2013 وتمت تغطية مدخل النفق بصناديق من ألعاب الأطفال وأجهزة التلفزيون.

وطلب محامي رودريجيز وضعها قيد المراقبة قائلا إن موكلته كانت تحاول فقط مساعدة اثنين من عملائها منذ فترة طويلة والتي كانت تثق فيهما وإنها لم تكن تعرف أنه يتم خداعها.

لكن مساعدة وزير العدل الأمريكي شيري هوبسون أشارت إلى أدلة مراقبة توضح أن رودريجيز ذهبت إلى المستودع في مناسبات عديدة وأنها أشارت بإشارات مستترة إلى نشاط غير شرعي خلال محادثات هاتفية جري التنصت عليها مع مدعى عليهم آخرين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com