كويتي يقتل سعودياً ويدفنه بالصحراء‎

كويتي يقتل سعودياً ويدفنه بالصحراء‎

المصدر: الرياض - من ريمون القس

عثرت السلطات الكويتية على جثة مواطن سعودي في منطقة طينية بالصحراء بعد أن قتله صديقه وهو مواطن كويتي، قبل 12 يوماً، إثر خلاف بدأ بمشادة كلامية وتطورت إلى شجار ثم عراكاً بالأيدي فجريمة.

وقالت مباحث مركز محافظة الأحمدي إنه تم العثور على جثّة المواطن سعودي، مُلقاة في منطقة الوفرة، ”فيما تبين أن القاتل صديق صاحب الجثة، وهو مواطن كويتي، وذلك إثر خلاف نشب بينهما، أدى إلى وقوع الجريمة التي استخدمت فيها طريقة الخنق اليدوي، ثم لاذ الجاني بالفرار إلى السعودية“.

ويبلغ المجني عليه 29 عاماً، وهو سعودي الجنسية، ويسكن مع أهله في الكويت منذ زمن. فيما كان في نزهة برية برفقة أقرب أصدقائه، الذي يحمل الجنسية الكويتية، فزادت حدّة النقاش بينهما، الأمر الذي أدى إلى وقوع الشجار، والتماسك بالأيدي، وانتهى ذلك بمقتل السعودي على يد صديقه الكويتي، الذي حاول إخفاء معالم جريمته، بدفن الجثة في الصحراء.

وبدأ البحث عن السعودي بعد أن افتقده ذووه، فانهالوا عليه بالاتصالات بهدف الاطمئنان عليه، ومعرفة سر تغيبه الفجائي، لكنهم لم يرد. وحين أصبح هاتفه خارج نطاق التغطية، لجأوا إلى رجال الأمن، وسجلوا قضية تغيب، أحيلت إلى مباحث الأحمدي، الذين أمسكوا بأكثر من خيط للوصول إلى مكان المتغيب، إذ تبين أنه لم يغادر البلاد.

وعند سؤال ذوي المجني عليه عن أصدقائه، أشاروا إلى مواطن كويتي يُعد من أقرب الأشخاص إلى ابنهم، وبالاستعلام عنه اتضح أنه غادر إلى السعودية بعد تغيب الشاب مباشرة، ما أثار شكوك رجال الأمن. فيما قاموا بالتحقيق مع أشقاء المواطن، واعترف أحدهم بأن شقيقه كان قبل مغادرته ”مرتبكاً“، وعند سؤاله عن سبب الارتباك، حكى له بأنه كان برفقة صديقه السعودي، وحصل بينهما خلاف دفعه إلى خنقه حتى لفظ أنفاسه. وأكد شقيق الهارب أن أخاه حمل أمتعته وبعض حاجاته، وغادر إلى السعودية. فيما قام رجال المباحث بالتحرّي وعمل مسح ميداني في المناطق الطينية، حتى تم العثور على جثة السعودي، التي كانت مُغطاة بالرمال، وقام ذووه بالتعرف على شقيقهم المفقود.

ولم تشر التقارير الواردة لحد الآن إلى الأسباب التي كانت وراء المشادة الكلامية التي انتهت بجريمة قتل راح ضحيتها المواطن السعودي على يد صديقه الكويتي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com