منوعات

مقتل شيماء جمال.. أيمن حجاج اتفق مع صديقه على كلمة سر لتنفيذ الجريمة
تاريخ النشر: 11 سبتمبر 2022 22:42 GMT
تاريخ التحديث: 12 سبتمبر 2022 5:50 GMT

مقتل شيماء جمال.. أيمن حجاج اتفق مع صديقه على كلمة سر لتنفيذ الجريمة

كشفت مرافعة النيابة العامة تفاصيل جديدة في جريمة قتل المذيعة شيماء جمال، على يد زوجها المستشار أيمن حجاج، نائب رئيس مجلس الدولة وصديقه حسين الغرابلي، وذلك قبل

+A -A
المصدر: صلاح شرابي- إرم نيوز

كشفت مرافعة النيابة العامة تفاصيل جديدة في جريمة قتل المذيعة شيماء جمال، على يد زوجها المستشار أيمن حجاج، نائب رئيس مجلس الدولة وصديقه حسين الغرابلي، وذلك قبل صدور الحكم بإعدامهما ظهر الأحد.

وتضمنت المرافعة التي بثتها النيابة العامة عبر صفحتها الشخصية بفيسبوك في ساعة متأخرة من مساء الأحد أن المستشار المتهم ساقه التفكير لقتل المجني عليها بطريقتين مختلفتين عما حدث في الجريمة كانت أولاها أن تصدمها سيارة سريعة مجهولة البيانات، أو إطلاق الرصاص عليها من سلاحه الشخصي ثم الادعاء بخروج الرصاصة أثناء تنظيف السلاح.

وأوضحت النيابة أن المستشار المتهم لم يملك القدرة على تنفيذ الفكرة الأولى، ولا الشجاعة للفكرة الثانية وتحمل تبعاتها، إلا أن تعاون صديقه سهل عليه تنفيذ سيناريو جديد لقتلها، وهذا وما حدث في شهر رمضان الماضي.

وأكدت النيابة أن الدوافع التي ساقها فريق دفاع المتهم، وأيمن حجاج ذاته بأن الجريمة دفاع عن النفس لم تتفق مع التحقيقات التي أثبتت سبق الإصرار والترصد وشراء أدوات الجريمة، ودفن الجثمان في حفرة واستخدام 3 زجاجات مادة حارقة لتشويه الجثمان.

وذكرت النيابة أن أيمن حجاج اتفق مع صديقه على كلمة سر لبدء تنفيذ الجريمة أثناء وجود المجني عليها في المزرعة وهي ”اعمل لنا شاي يا حسين“، ثم قام المتهمان بتنظيف مكان الجريمة وتناول الطعام دون أي مشكلة.

وقال أيمن حجاج في التحقيقات وفقا لمرافعة النيابة ”دي شيطانة وربنا هيسامحني على اللي عملته فيها“، في الوقت الذي تضمنت فيه الأقوال تهديد المجني عليها للمتهم بالترويج لمقطع فيديو يتضمن علاقتهما معا أمام زملائه في العمل، أو الحصول على مبلغ 3 ملايين جنيه لقبول الطلاق دون ضجيج.

وشملت مرافعة النيابة أن المجني عليها، بحسب أقوال الشهود ومنهم ابنتها جنى تامر كمال، هددته أكثر من مرة بإعلان زواجهما، لرغبتها في الإنجاب، إلى جانب تحديد المجني عليها لشهر أغسطس كآخر موعد لذلك، أو إعلان الزواج عبر مواقع التواصل وإخطار زوجة أيمن حجاج الأولى بالزواج.

ورفضت النيابة ما سمي بحالة الدفاع الشرعي التي ساقها المتهم، حيث إنه لم تتوافر أي دلائل على إصابة المتهمين بأي شيء، أو وجود سلاح مع المجني عليها، لكن السلاح كان بحوزة الزوج، كما أنهما رجلان قويان وهي امرأة وحيدة.

وتحدثت النيابة عن أن فترة ارتكاب الجريمة منذ بدايتها، وحتى الانتهاء من دفن الجثمان في حفرة وتشويه الجثة، استغرقت قرابة 3 ساعات فقط، وهو ما يعني التدبير المحكم لخطوات الجريمة ونية سبق الإصرار والترصد، إلى جانب عدم صدق رواية استدراج أيمن حجاج للمجني عليها لتوقيع إيصالات أمانة وليس القتل، لأنه لا يقدر على مواجهتها وجهاً لوجه في طبيعة العلاقة بينهما، وصعوبة تنفيذ ذلك وتأثيره على وضعه الوظيفي حال نشوب نزاع قضائي بينهما نظراً لجرأة المجني عليها.

وأصدرت محكمة جنايات الجيزة ظهر الأحد حكماً بإعدام أيمن حجاج وصديقه، وذلك بعد أن تم إحالة أوراق القضية لفضيلة المفتي في 16 أغسطس الماضي لأخذ الرأي الشرعي بشأن إعدامهما ”رأي غير ملزم للمحكمة“، وحددت جلسة الأحد للنطق بالحكم الذي جاء بالإعدام للمتهمين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك