منوعات

أول تعليق من والدة شيماء جمال على حكم إعدام أيمن حجاج
تاريخ النشر: 11 سبتمبر 2022 12:16 GMT
تاريخ التحديث: 11 سبتمبر 2022 14:15 GMT

أول تعليق من والدة شيماء جمال على حكم إعدام أيمن حجاج

قالت ماجدة الحشاش، والدة المذيعة شيماء جمال التي لقيت مصرعها على يد زوجها المستشار أيمن حجاج، نائب رئيس مجلس الدولة، وصديقه حسين الغرابلي، إن حكم الإعدام على

+A -A
المصدر: صلاح شرابي - إرم نيوز

قالت ماجدة الحشاش، والدة المذيعة شيماء جمال التي لقيت مصرعها على يد زوجها المستشار أيمن حجاج، نائب رئيس مجلس الدولة، وصديقه حسين الغرابلي، إن حكم الإعدام على المتهمين جاء إحقاقا للحق والعدل، مؤكدة أنها ستتقبل العزاء في ابنتها الراحلة بعد تنفيذ الإعدام.

وأضافت والدة المجني عليها في تصريحات لـ“إرم نيوز“، أنها مستمرة في القضية بكل قوة حال الطعن على الحكم، أو تقديم مذكرات نقض من قبل فريق دفاع المتهمين، قائلة: ”لن أترك حق ابنتي حتى أصل بها إلى تنفيذ حكم الإعدام، وأثق في عدالة القضاء المصري“.

وأضافت والدة شيماء جمال أنها كلفت محاميها بإقامة دعوى قضائية للتبرؤ من نجلها بعد تصريحاته المسيئة لها مع الإعلامي أحمد رجب عبر صفحته الشخصية، وعمل حوار معه خلال الفترة الماضية تضمن توجيه إساءات إلى والدته.

واختتمت حديثها: ”الحمد لله على حكم اليوم، ولن أترك كل من أساء إلى شخصي أو ابنتي خلال الفترة الماضية“.

وجاءت تصريحات والدة شيماء جمال بعد أن أصدرت محكمة مصرية، اليوم الأحد، حكما نهائيا بالإعدام شنقًا ضد المستشار أيمن حجاج، نائب رئيس مجلس الدولة، المتهم بقتل المذيعة شيماء جمال وشريكه في الجريمة حسين الغرابلي، وذلك بعد أخذ رأي المفتي.

وجاء حكم محكمة جنايات الجيزة، بعد أن أحالت المحكمة أوراق المتهمين إلى فضيلة المفتي في 16 آب/ أغسطس الماضي؛ لأخذ رأيه الشرعي بشأن إعدام المتهمين ”رأي غير ملزم للمحكمة“.

وكان النائب العام، قد أحال المتهمين إلى المحاكمة الجنائية في ختام التحقيقات التي باشرتها النيابة العامة.

وأظهرت التحقيقات أن ”المتهم الأول أيمن حجاج زوج المجني عليها الإعلامية شيماء جمال، أضمر التخلص منها إزاء تهديدها له بإفشاء أسرارهما، ومساومته على الكتمان بطلبها مبالغ مالية منه، فعرض على المتهم الثاني حسين الغرابلي معاونته في قتلها، وقَبِل الأخير نظير مبلغٍ مالي وعده المتهم الأول به“.

وتبين من التحقيقات أن ”المتهمين عقدا العزم وبيتا النية على إزهاق روح المجني عليها، ووضعا لذلك مخططًا اتفقا فيه على استئجار مزرعة نائية لقتلها بها وإخفاء جثمانها بقبر يحفرانه فيها“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك