منوعات

وفاة فهد الرجعان تثير جدلًا واسعًا بين الكويتيين
تاريخ النشر: 06 سبتمبر 2022 11:22 GMT
تاريخ التحديث: 06 سبتمبر 2022 13:05 GMT

وفاة فهد الرجعان تثير جدلًا واسعًا بين الكويتيين

أثارت وفاة فهد الرجعان المدير العام السابق للمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية في الكويت، والمدان باختلاس مئات الملايين من الدولارات، جدلًا واسعًا بين الكويتيين

+A -A
المصدر: نسرين العبوش - إرم نيوز

أثارت وفاة فهد الرجعان المدير العام السابق للمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية في الكويت، والمدان باختلاس مئات الملايين من الدولارات، جدلًا واسعًا بين الكويتيين الذين تباينت ردود أفعالهم تجاه الرجل الذي توفي قبل أن تُستكمل إجراءات تسليمه للكويت لتنفيذ الأحكام القضائية الصادرة بحقه.

وتوفي الرجعان صباح اليوم الثلاثاء في العاصمة البريطانية لندن التي يقيم فيها منذ سنوات؛ إثر إدانته بقضية اختلاسات في المؤسسة التي تولى إدارتها لثلاثة عقود من الزمن.

وتصدَر اسم الرجعان حديث النشطاء في البلد الخليجي الذي سبق أن شكَلت نيابته العامة فريقا خاصا، للاجتماع مع السلطات القضائية في الخارج؛ لبحث تجميع حسابات الرجعان وإعادة الأموال المختلسة.

وسلَط كثير من النشطاء الضوء على مصير القضايا المرفوعة ضد الرجعان والأموال المختلسة، حيث قالت المحامية دلال الملا: ”وينتهي مسلسل استرجاع أموال التأمينات من الهارب فهد الرجعان“.

2022-09-Capture-9

وكتبت المحامية نور الرخيمي: ”انتقلت القضية إلى قاضي السماء وعند الله تجتمع الخصوم .. اللهم لا تجعل في رقابنا حقًا لأحد“.

2022-09-Capture-10

وقال الإعلامي والكاتب داهم القحطاني: ”جمع الأموال بالحرام .. وغادر هذه الدنيا غريبا مطاردا بسمعة سيئة، ولم تفده كل هذه الملايين .. لا نتشمت، ولكننا نريد أن تصل العبرة للأحياء .. وتبقى عباداته كمسلم موحد بينه وبين الله سبحانه وتعالى، فالرحمة بيده وحده سبحانه“.

وأشار القحطاني إلى مصير القضايا المرفوعة ضد الرجعان: ”القضايا ضد مدير #مؤسسة_التأمينات_الاجتماعية السابق فهد الرجعان لن تتوقف بالطبع بعد وفاته فالقضايا ستستمر، وستقوم الدولة عبر أجهزتها المختصة بملاحقة الورثة قضائيا إلى أن تعود أموال المتقاعدين“.

ورغم إعلان الصحف الكويتية وفاة الرجعان، فقد شكك البعض بصحة ذلك وطالبوا بتأكيد ذلك من مصادر رسمية، معتقدين بأنه ”قد تكون حادثة الوفاة مفبركة من قبل الرجعان ذاته للتخلص من الملاحقة القضائية“.

وبهذا السياق، قال الناشط السنعوسي بوضاري: ”هل توفي فعلاً #فهد_الرجعان أم غيّر هويته وشخصيته وأنهى المطالبات باسترداده وبدأ حياة جديدة باسم جديد وشخصية جديدة لا طالب ولا مطلوب وما هو مصدر ودليل الخبر“.

2022-09-Capture-11

ورغم تركيز معظم النشطاء على قضية الأموال المختلسة ومصير القضايا المرفوعة ضد الرجعان، فقد اختار آخرون الترحم عليه والإشادة به، ومنهم الناشط عبدالله صاهود الفضلي الذي وصف الرجعان بأنه ”مؤسس وباني نهضة مؤسسة التأمينات“.

2022-09-Capture-12

كما نعاه المحامي حسين العصفور: ”لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم وفاة طيب القلب الغالي فهد مزيد الرجعان اليوم في لندن رحمه الله وأسكنه ربي فسيح جناته“.

2022-09-Capture-13

والرجعان متهم بالعديد من القضايا التي تعود لفترة توليه قيادة مؤسسة التأمينات لمدة 30 عاما، انتهت مطلع العام 2015، والتي تستثمر أموال أصحاب المعاشات التقاعدية في الكويت وخارجها، ومن هذه التهم ”شبهة ارتكاب جرائم الاختلاس وخيانة الأمانة وإساءة الإدارة وغسل الأموال“.

وأصدرت محكمة الجنايات الكويتية، في حزيران/ يونيو 2019، حكما بالسجن المؤبد على الرجعان وزوجته، بتهمة اختلاس أموال مؤسسة التأمينات، ورد مبلغ 82 مليون دولار وتغريمهما ضعف المبلغ، ومصادرة الممتلكات والعقارات والشركات والأسهم والمقاولات المستخدمة في ارتكاب جريمة غسل الأموال.

كما أصدر القضاء البريطاني، في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، أمرا بحصول الرجعان، المتهم باختلاس أكثر من 840 مليون دولار، على مصروف شهري من أرصدته في البنوك، بعد فرض حجز على جميع أمواله وممتلكاته في العالم.

وفي آذار/ مارس الماضي، قضت محكمة الجنايات بحبس الرجعان 15 سنة مع الشغل والنفاذ وتغريمه 100 ألف دينار (330.000 ألف دولار)، في قضية الإضرار بأموال مؤسسة التأمينات والدخول في مشاريع مع شركة كاستثمارات خارجية والتسبب بخسارة ما يزيد على 300 مليون دولار.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك