منوعات

مرتكب “مذبحة الريف الأوروبي” بمصر إلى مستشفى الأمراض النفسية
تاريخ النشر: 03 سبتمبر 2022 13:31 GMT
تاريخ التحديث: 03 سبتمبر 2022 15:45 GMT

مرتكب “مذبحة الريف الأوروبي” بمصر إلى مستشفى الأمراض النفسية

قررت محكمة مصرية، اليوم السبت، إيداع المتهم بارتكاب الجريمة المعروفة إعلاميًا بـ“مذبحة الريف الأوروبي“، والتي راح ضحيتها 5 أفراد من أسرة واحدة، بمستشفى الأمراض

+A -A
المصدر: مصطفى سعداوي - إرم نيوز

قررت محكمة مصرية، اليوم السبت، إيداع المتهم بارتكاب الجريمة المعروفة إعلاميًا بـ“مذبحة الريف الأوروبي“، والتي راح ضحيتها 5 أفراد من أسرة واحدة، بمستشفى الأمراض النفسية.

كما قررت محكمة جنايات الجيزة، التي أصدرت القرار، بتأجيل الجلسة إلى 5 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل في انتظار التقرير الطبي لحالة المتهم، والذي سيصدر من المستشفى بعد إيداعه به.

وصدر القرار بعدما قررت المحكمة عقد جلسة سرية داخل غرفة المداولة، ومثل المتهم أمامها، بحسب ما نقلت وسائل إعلام محلية.

وأخفى المتهم خلال اصطحابه من قفص الاتهام، لعرضه على المحكمة داخل غرفة المداولة، وجهه بيديه وردد عبارات: ”محدش يصورني.. لا حول ولا قوة إلا بالله“.

وفي جلسة سابقة، كان المتهم قد اعترف بارتكاب الجريمة بمفرده بدون مساعدة من أي شخص، وقال حينها: ”قتلتهم وأخطأت في حقهم“.

وكشفت النيابة العامة المصرية، في 29 مايو/ أيار الماضي، تفاصيل جديدة بشأن الجريمة، التي نتج عنها مقتل أسرة مؤلفة من 5 أفراد؛ ما أثار جدلًا واسعًا في البلاد.

وقالت النيابة العامة في بيان: ”قررت حبس المتهم بقتل 5 أفراد -هم مزارع وابنتاه وحفيداه- بمزرعة في قرية الريف الأوروبي بمدينة الشيخ زايد احتياطيًا على ذمة التحقيقات“.

وأضافت: ”تم استجواب المتهم وإقراره بارتكاب الواقعة، والاستماع لأقوال 7 شهود، وإجراء المناظرة والمعاينات اللازمة“.

ونفى البيان، ”وجود علاقة غير شرعية بين المتهم وإحدى ابنتي المجني عليه“.

وقال البيان: ”التحقيقات أظهرت قيام المتهم بطلب الزواج من إحدى الضحايا وتم رفضه، ليقوم بوضع مخدر في أحد المشروبات قاصدًا الاعتداء جنسيًا عليها، إلا أنه نشب خلاف بين المتهم ووالد الفتاة وصل إلى ارتكاب الجريمة“.

وأضاف: ”تلقت النيابة العامة إخطارًا، في السادس والعشرين من شهر مايو/أيار الجاري، بالعثور على جثامين المجني عليهم الخمسة بمزرعة في قرية الريف الأوروبي بمدينة الشيخ زايد، بالتزامن مع ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي من أنباء حول الواقعة، فباشرت النيابة العامة تحقيقاتها على الفور“.

وقال بيان: ”النيابة العامة كلفت الشرطة بإجراء التحريات حول الواقعة، والتي تمكنت من تحديد هوية مرتكبها، وأنه ذلك الذي كان يشارك المجني عليهم في العمل بالمزرعة والإقامة بها معهم، وأنه في بداية العقد السادس من العمر“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك