منوعات

تفاصيل جريمة قتل المعلمة الفلسطينية رباب أبوصيام (صور)
تاريخ النشر: 27 يوليو 2022 8:18 GMT
تاريخ التحديث: 27 يوليو 2022 10:05 GMT

تفاصيل جريمة قتل المعلمة الفلسطينية رباب أبوصيام (صور)

قتلت المعلمة الفلسطينية رباب أبوصيام، البالغة من العمر 30 عاما، بجريمة إطلاق نار في منزل والدها الواقع في شارع "بن يهودا" في اللد وأمام طفلاتها الثلاث، وسط

+A -A
المصدر: إرم نيوز

قتلت المعلمة الفلسطينية رباب أبوصيام، البالغة من العمر 30 عاما، بجريمة إطلاق نار في منزل والدها الواقع في شارع ”بن يهودا“ في اللد وأمام طفلاتها الثلاث، وسط تقارير عن تعرضها للتهديد في السابق من طليقها.

وذكرت الشرطة الإسرائيلية، في بيان أصدرته عقب الجريمة التي وقعت في مدينة اللد، أن رباب أبوصيام تلقت تهديدات تمس حياتها بعد طلاقها قبل شهرين، ومكثت فترة بسيطة في مأوى للنساء المعنفات والمهددات، إلا أن أهلها رفضوا بقاءها هناك.

وبحسب قناة ”مكان“ العبرية، قامت دورية شرطة إسرائيلية بنقل رباب أبوصيام إلى جنوب البلاد، حيث طلب منها عدم العودة إلى بيتها في اللد في هذه المرحلة خشية على حياتها، إلا أنها عادت ليلة الجريمة للاطمئنان على طفلاتها الثلاث.

2022-07-FYoITnyXEAAjkIq

وأفادت القناة العبرية، أنه ”مع إعلان نبأ الجريمة وقعت مشادات بالأيدي بين عدد من سكان الحي وقوات الشرطة التي وصلت إلى مسرح الجريمة“.

وذكر شهود عيان، أن مركبة خاصة بيضاء اللون فرت هاربة من موقع الجريمة بعد إطلاق النار من داخلها على السيدة المغدورة.

وقال مسعفون، إن ”الضحية كانت فاقدة للوعي عند وصول سيارات الإسعاف إلى موقع الجريمة، وأكد الطاقم الطبي وفاتها على الفور في مكان الجريمة“.

ونقلت الإذاعة العبرية عن والد الفتاة تفاصيل ما جرى ليلة الجريمة، حيث قال إن ابنته كانت جالسة في ساحة البيت، وكان هناك شخص ملثم يرتدي زيا أسود اقتحم الساحة، وأطلق عليها الرصاص.

2022-07-rababb

وتعقيبا على الجريمة، قالت عايدة توما رئيسة اللجنة البرلمانية للنهوض بمكانة المرأة والمساواة الجندرية، إنها لا تعتقد بأن الشرطة تعمل كل ما في وسعها للتصدي لآفة الجريمة في المجتمع العربي.

وشددت على أنه ”يجب على الشرطة إدخال تغيير جذري على أساليب عملها بهذا الشأن“، بحسب ما أوردته قناة ”مكان“ العبرية.

بدورها، قالت عضوة الكنيست ابتسام مراعنة، إن ”جريمة قتل رباب صيام تدل على جهاز رفاه فاشل، لأن رباب المرحومة كانت على علم بأنها مهددة بالقتل“، مشددة على ”وجوب الدولة أن توفر شبكة أمان لكل الأمهات وأطفالهن“.

وارتفعت وتيرة جرائم القتل في المجتمع العربي مؤخرا، حيث سجل مقتل 62 شخصا ما بين نساء ورجال، في الداخل العربي المحتل، منذ بداية العام الجاري.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك