إسدال الستار عن قضية "ريا وسكينة الفيوم" في مصر
إسدال الستار عن قضية "ريا وسكينة الفيوم" في مصرإسدال الستار عن قضية "ريا وسكينة الفيوم" في مصر

إسدال الستار عن قضية "ريا وسكينة الفيوم" في مصر

قضت محكمة مصرية، يوم الإثنين، بالإعدام شنقا لمتهمة والسجن 15 عاما لابنتها لقتلهما سيدة مسنة تبلغ من العمر 85 عاما، في القضية المعروفة إعلاميا بـ"ريا وسكينة الفيوم".

جاء حكم الإعدام الصادر من الدائرة الثالثة بمحكمة جنايات الفيوم، بعد ورود أوراقهما من مفتى الجمهورية بالتصديق عليه،

وقبل صدور الحكم كانت المحكمة، قد واجهت كلتا المتهمتين (كريمة 61 عاما) وابنتها (دنيا 17 عاما)، من مركز طامية في محافظة الفيوم، بالتهمة المنسوبة إليهما، فأنكرتا ارتكابهما الواقعة.

2022-07-3-45
2022-07-3-45

لكن الدفاع طلب مناقشة كبير الأطباء الشرعيين، في سبب وفاة المجني عليها، (خضرة 85 عاما)، ليثبت الطب الشرعي الشبهة الجنائية وأنها قتلها.

وتعود تفاصيل القضية إلى 11 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، عندما عثرت الأجهزة الأمنية، على جثة سيدة مسنة عمرها 85 عاما، ملقاة في أرض فضاء في مركز طامية، وتبينت سرقة حليها الذهبي، وأن واقعة القتل كانت بغرض السرقة.

وكانت تحريات المباحث، قد توصلت وقتها إلى أن "جارة المجني عليها (كريمة) عقدت العزم على سرقة الحلي الذهبي لجارتها المسنة وقتلها، بمعاونة ابنتها".

وكشفت التحريات أن "المتهمتين استغلتا صداقتهما لها، وطلبت المتهمة الأولى منها، الدخول لمنزلها، بحجة شراء بعض المنتجات من محل المجني عليها".

وتابعت: "قامت الابنة المتهمة الثانية في القضية، بشل حركة السيدة المسنة المجني عليها، لتقوم والدتها بخنق المجني عليها بيديها، حتى تأكدت أنها فارقت الحياة".

وأشارت إلى أنهما "استعانتا بمركبة (توك توك)، ووضعتها في كيس، وتم نقلها إلى مقلب للقمامة، بعد سرقة حليها الذهبي".

وحينها ألقت الأجهزة الأمنية في محافظة الفيوم، القبض على المتهمين الثلاث، وأحيلوا إلى النيابة العامة، التي باشرت التحقيق، وقررت حبس المتهمة وابنتها.

كما قرر إخلاء سبيل الثالث سواق "التوك توك”، وأحيلت الدعوى إلى محكمة جنايات الفيوم، التي نظرت القضية، في جلسات سابقة، وأصدرت قرارها بإحالة أوراق المتهمين إلى المفتي لأخذ الرأي الشرعي في الإعدام والذي تم تأييده اليوم.

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com