اليمنية تهاني الذماري تروي تفاصيل مروعة بشأن محاولة زوجها ذبحها أمام أطفالها
اليمنية تهاني الذماري تروي تفاصيل مروعة بشأن محاولة زوجها ذبحها أمام أطفالهااليمنية تهاني الذماري تروي تفاصيل مروعة بشأن محاولة زوجها ذبحها أمام أطفالها

اليمنية تهاني الذماري تروي تفاصيل مروعة بشأن محاولة زوجها ذبحها أمام أطفالها

روت اليمنية تهاني الذماري في مقطع فيديو تم تداوله على نحو واسع، تفاصيل اتهامها لزوجها بمحاولة ذبحها وتعذيبها أمام أطفالها في مصر.

وقالت الذماري إن زوجها (م. ص. ج) الذي تقيم معه في العاصمة المصرية القاهرة، "ضربني برأسي بالساطور، وكان يريد ذبحي، وحاولت الدفاع عن نفسي، ما جعلني أتعرّض لأكثر من اعتداء في ذقني وأصابع يدي الاثنتين وقام بقطع أوتار يديّ والأعصاب والشريان أمام أولادي، وكنت أحاول استعطافه دون جدوى، ولم يقم حتى بإسعافي. وأنا الآن مهددة أنا وعيالي بالقتل".

وأشارت إلى أن زوجها "حاول اللحاق بابنها ذي الـ4 أعوام ليذبحه، وكنت أحاول الدفاع عنه، وأن صراخها لفت انتباه ابنتيها الأخريين، وحين شاهداني وأنا أغرق بدمائي، صرخت ابنتي الصغيرة وكان زوجي يحاول تهديدهما بالذبح والتقطيع، بينما أصيبت الأخرى بصدمة ولم تنطق بشيء"

وقالت في المقطع الذي تداوله ناشطون يمنيون على مواقع التواصل الاجتماعي، إن كل ذلك حدث، بسبب "ولاعة، وبسبب فلوس. كان يريد شراء خروف العيد، وكنت لا أملك مالًا، وأنا أعمل في نقش الحناء بأصابعي هذه المصابة".

وأوضحت أن زوجها، "إنسان عديم المسؤولية، ولا معه حتى خمسة ريال، ولا يصرف على البيت، وأنا أقوم بدفع الإيجار وكل مصاريف المنزل أتكفل بها أنا.. الله لا يسامحه ولا يلحقه خير".

وأكدت أنه هددها عقب نقلها إلى المستشفى، بأنه سيقلتها وسيقتل أولادها في حال تحدثت حول ما حدث، وأنه أكد لها خروجه من السجن.

وقالت الذماري، إنه "كان يقول لها في بداية الاعتداء عليها: أنا بايطلعوني با يطلعوني (أي سيتم إخراجه من السجن)".

وأشارت إلى أنه مكث في النيابة "يوم العيد فقط، وفي اليوم التالي تم إخراجه من السجن".

وشهدت قصة الذماري تعاطفا واسعا من قبل النشطاء اليمنيين، الذين طالبوا بإنقاذها من زوجها، ومعاقبته على ما أقدم عليه من جرم.

ودشن الناشطون وسما باسم "تهاني الذماري" في محاولة لجذب انتباه السلطات اليمنية والمصرية لمساعدة تهاني ومعاقبة زوجها.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com