منوعات

تهاني الذماري.. يمنية في مصر تتهم زوجها يتعذيبها ومحاولة ذبحها أمام أطفالها (فيديو)
تاريخ النشر: 11 يوليو 2022 21:42 GMT
تاريخ التحديث: 13 يوليو 2022 15:00 GMT

تهاني الذماري.. يمنية في مصر تتهم زوجها يتعذيبها ومحاولة ذبحها أمام أطفالها (فيديو)

تداول نشطاء يمنيون على مواقع التواصل مقطع فيديو، لامرأة يمنية تدعى تهاني الذماري، تتهم فيه زوجها الذي يعمل بالسفارة اليمنية بالعاصمة المصرية القاهرة -بحسب

+A -A
المصدر: عدن- إرم نيوز

تداول نشطاء يمنيون على مواقع التواصل مقطع فيديو، لامرأة يمنية تدعى تهاني الذماري، تتهم فيه زوجها الذي يعمل بالسفارة اليمنية بالعاصمة المصرية القاهرة -بحسب نشطاء- بمحاولة ذبحها وتعذيبها أمام أطفالها.

وقالت الذماري في المقطع الذي تم تداوله على نحو واسع، إن زوجها حاول قبل بضعة أيام، ذبحها وقام بتعذيبها بالساطور أمام أولادها الثلاثة، وأقدم على قطع أوردة يديها ومحاولة تقطيع شرايينها عند منطقة الرقبة.

وأطلق نشطاء يمنيون وسما باسم ”تهاني الذماري“ لمحاولة مساعدتها والمطالبة بمعاقبة زوجها.

وقالت الناشطة اليمنية، ”ابها عقيل“، على صفحتها على فيس بوك، إن الزوجة الضحية، تعمل في مهنة ”نقش الحناء“ وهي معروفة ”في وسط اليمنيات في مصر، وهي الشاقية على البيت“، ومقيمة مع زوجها الذي كان يشغل منصب وكيل مساعد لإحدى وزارات الحكومة اليمنية، في جمهورية مصر العربية، ويعمل حاليا موظفا في السفارة اليمنية بالقاهرة.

وذكرت أن الزوج ”الذي اعتاد ضرب زوجته“، عاد فجر يوم السبت – أول أيام عيد الأضحى – إلى منزله وهو فاقد للوعي بسبب تعاطيه الكحول، وأدخل زوجته إلى الحمام، ”وحاول قتلها بالساطور أمام أطفالها“، بسبب خلاف بينهما لم تذكره الناشطة اليمنية.

وقال الناشط الحقوقي، باسم العبسي، في تغريدة على تويتر، إن الزوج اعتدى على زوجته ”وسحبها إلى الحمام ليقوم بجريمته بذبحها بسلاح أبيض حيث قام بتقطيع أوردتها واصابعها“.

2022-07-Screenshot_1-5

ونقلت وسائل إعلام محلية عن مصادرها، أن الزوج قام بضرب زوجته بمؤخرة ”ساطور“ على رأسها، بعد تقطيع أصابع يديها وتهديدها بقطع رأسها في حال إصدار أي صوت.

وذكر موقع ”أخبار العرب“ المحلي، أن أجهزة الأمن المصرية، ألقت القبض على الزوج، ”لكن السفارة اليمنية في القاهرة، قامت بإخراجه بعد ضغوط مارستها على الأجهزة الأمنية وكذلك على الزوجة التي قامت بالتنازل بالإجبار“.

وأكدت الناشطة اليمنية، المقيمة في القاهرة، ”مروى السيد“ على صفحتها بموقع فيس بوك، أن الزوج الذي يعمل في السفارة اليمنية بالقاهرة، ”خرج بكفالة والآن يتصل بها (زوجته) ويهددها أنه بيقتلها وبيخرج من الموضوع“.

2022-07-Screenshot_2-4

وعادت الناشطة ”ابها عقيل“، لنشر فيديوهات على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، قالت إنها للزوجة المُعتدى عليها، التي تظهر وهي في حالة يرثي لها، لتؤكد التهديدات التي تلقتها من زوجها بقتلها وقتل أولادها، وتشرح تفاصيل الاعتداء.

وقالت الناشطة اليمنية، إن الزوجة ليس لديها أقارب في القاهرة، ولا تملك إلا ”نخوة وشهامة إخوتها اليمنيين وعدالة القضاء المصري، والمجرم واصل بعلاقاته (لديه علاقات) ومعه فلوس وناس واقفة معه“.

وطالبت السفارة اليمنية بمصر، بـ“التدخل الفوري وإنقاذ تهاني وأخذ حقّها بالقانون، وكفّ يد التهديدات والوساطات“.

ولم يتسن لـ“إرم نيوز“، التأكد من السفارة اليمنية بالقاهرة، حول هذه الحادثة التي يُتهم فيها أحد موظفيها، والتأكد من حقيقة الأسماء التي أوردها الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي.

وشنّ ناشطون يمنيون حملة الكترونية على مواقع التواصل الاجتماعي، لمناصرة الزوجة المعتدى عليها، ولمطالبة السلطات المصرية والسفارة اليمنية، بضبط الجاني وتوقيع أقصى عقوبة بحقه، والانتصار للضحية.

2022-07-Screenshot_3-4

وطالب الناشط ”لؤي العزعزي“، بتحقيق العدالة للزوجة، ”ولكل المظلومين والمظلومات، ونشدد على القاء القبض على المجرم، ومحاكمته محاكمة عادلة، وندين استغلال المناصب للتهرب من الجزاء، والعقاب.* الجريمة حدثت في القاهرة. والمجرم نفذ من العدالة بكفالة عالية المستوى!“.

وأعرب عن إدانته واستنكاره لما ”فعلته النيابة المصرية؛ فالقضية حسب ما أراها جسيمة، وشروع في قتل، لا يستقيم معها الكفالة، أو الضمانات“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك