منوعات

فضيحة جديدة.. اتهام الأمير أندرو بإقامة علاقة مع امرأة أخرى
تاريخ النشر: 03 يوليو 2022 13:29 GMT
تاريخ التحديث: 03 يوليو 2022 14:40 GMT

فضيحة جديدة.. اتهام الأمير أندرو بإقامة علاقة مع امرأة أخرى

قال ضابط سابق في الشرطة الملكية البريطانية، إن الأمير أندرو ابن الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا أقام علاقة حميمة مع غيسلين ماكسويل، ما أتاح لها الدخول

+A -A
المصدر: لندن – إرم نيوز

قال ضابط سابق في الشرطة الملكية البريطانية، إن الأمير أندرو ابن الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا أقام علاقة حميمة مع غيسلين ماكسويل، ما أتاح لها الدخول بأريحية إلى ”قصر باكنغهام“ الملكي في لندن.

وقالت صحيفة ”صن“ البريطانية السبت، إن علاقة الأمير بالناشطة الاجتماعية البريطانية تخضع لتدقيق شديد بعد أن حكم عليها بالسجن لمدة 20 عامًا بتهمة الاتجار بالجنس بالفتيات الصغيرات للملياردير الأمريكي المتوفى جيفري إبستين.

ونقلت الصحيفة عن بول بيج، الذي عمل ضابط حماية ملكية لمدة ست سنوات منذ العام 1998 إلى العام 2004، قوله ماكسويل كان لديها ”وصول غير مقيد“ إلى قصر باكنغهام، وأمر ملكي للشرطة بإدخالها فورا عند وصولها لزيارة منزل أندرو.

وقال بيج: ”سُمح لها بالدخول والخروج من القصر ليل نهار كما تشاء.. أنا وزملائي توصلنا لاستنتاج في أنها كانت تقيم نوعا من العلاقة مع الأمير“.

وأضاف بيج: ”كنا نلوح بها لتذهب مباشرة إلى مدخل القصر وتصل مباشرة إلى شقق دوق يورك.. كان لديها تصريح بالدخول لا يملكه أي فرد خارج العائلة الملكية“.

وكشف بيج عن أن ماكسويل كانت من أكثر زائري أندرو بداية الألفية، وأنه استنتج بشأن العلاقة بعد أن لاحظ أنهما يقضيان ”نزهات حميمة“ في أراضي القصر.

وتابع بيج: ”كان هذا خارج نافذة غرفة نوم الملكة مباشرة.. لذا من تلك اللحظة فصاعدًا، كنت على يقين أن لديهما شكلًا من أشكال العلاقة الحميمة“.

ولفتت الصحيفة إلى أن الأمير أندرو نفى في السابق أنه كان على علاقة مع ماكسويل التي حكم عليها أخيرا في محكمة نيويورك بالسجن 20 عاما.

وساعدت المرأة البالغة من العمر 60 عامًا، والتي وصفها الادعاء بأنها ”خطيرة“ خلال محاكمتها التي استمرت ثلاثة أسابيع العام الماضي، في إغراء المراهقات الضعيفات بممتلكات إبستين الضخمة من أجل الاعتداء عليهن جنسيًا بين عامي 1994 و2004.

وفي جلسة الاستماع يوم الثلاثاء الماضي، تواجه متهمو ماكسويل وجهًا لوجه معها، حيث قرأت العديد من النساء تصريحات تأثير الضحية على المحكمة – ووصفنها بأنها ”شخص متلاعب وقاسٍ ولا يرحم“.

واعتذرت ماكسويل لضحاياها قائلة، إنها تأمل بأن يمنحهن الحكم ”السلام والنهاية“ مضيفة أن لقاء إبستين كان ”أشد أسفا في حياتي“ وأنها أرادت ”الاعتراف بمعاناة“ ضحاياها.

وأدين الأمير أندرو سابقا في محكمة أمريكية باعتدائه جنسيا على امرأة أخرى تدعى فيرجينيا جوفري، إلا أن التقارير تحدثت أخيرا عن أنه توصل إلى تسوية قانونية معها.

وقد رفعت جوفري دعوى قضائية ضد دوق يورك، مدعية أنه اعتدى عليها جنسيا في ثلاث مناسبات عندما كانت في السابعة عشرة من عمرها، وهي مزاعم نفاها أكثر من مرة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك