منوعات

بلاغ للنائب العام ضد محامٍ أطلق حملة تبرعات لإنقاذ قاتل نيرة أشرف
تاريخ النشر: 02 يوليو 2022 21:51 GMT
تاريخ التحديث: 03 يوليو 2022 6:20 GMT

بلاغ للنائب العام ضد محامٍ أطلق حملة تبرعات لإنقاذ قاتل نيرة أشرف

تقدم محام مصري ببلاغ للنائب العام ضد المحامي أحمد مهران بسبب مطالبته بجمع التبرعات لدفع دية الطالبة المقتولة نيرة أشرف، من أجل إنقاذ القاتل محمد عادل. وأثار

+A -A
المصدر: أحمد بيومي- إرم نيوز

تقدم محام مصري ببلاغ للنائب العام ضد المحامي أحمد مهران بسبب مطالبته بجمع التبرعات لدفع دية الطالبة المقتولة نيرة أشرف، من أجل إنقاذ القاتل محمد عادل.

وأثار محامي محمد عادل المحكوم عليه بالإعدام في قتل الطالبة نيرة أشرف المعروفة بـ ”طالبة المنصورة“ أمس حالة من الجدل بسبب إطلاقه حملة تبرعات من أجل دفع ”الدية“ لأسرة نيرة، لإنقاذ القاتل من الإعدام.

وجاء في البلاغ المقدم الذي حمل رقم 174555 لسنة 2022، أن أحد المحامين أطلق حملة على جميع مواقع التواصل الاجتماعي نصبًا واحتيالًا، موجهًا حملة لجمع دية نيرة أشرف طالبة المنصورة، قائلًا عبر حسابه الشخصي بالفيس بوك: ”الدية حق شرعي ورخصة قانونية مش عيب ولا حرام، لكن العيب والحرام إننا نشارك في مقتل محمد عادل حي ونقف نتفرج“.

وأضاف المحامي: ”حملة جمع تبرعات لجمع مبلغ مالي 5 ملايين جنيه لدفع الدية وإنقاذ حياة محمد عادل.. حياة محمد محتاجة تبرعاتكم.. محتاجة مساعدة كل راجل حر جدع.. واختتم قائلًا حياة محمد مش أرخص من حفلة عزاء نيرة.. هنعمل حساب باسم محمد عادل لجمع التبرعات.. وأنا أول من يبدأ بنفسه.. أنا متبرع بـ 10 آلاف جنيه“.

وأكمل المحامي مقدم البلاغ أنه من المعروف أن ما روج له أحد المحامين من أجل إنقاذ قاتل نيرة أشرف لا يصادف صحيح القانون، لأن القانون المصري لا يعرف ما يسمى بالدية التي يدفعها القاتل لأهل القتيل، وإن هذا يعد جريمة نصب مكتملة الأركان بخلاف أن ما دعا إليه ذلك المحامي يمثل تهديدًا صارخًا لدولة القانون، وخوضًا في سير الناس، وأن قانون الجنايات لا يوجد به تصالح لأن العقوبة التي يفرضها تمثل حقا عاما يخص المجتمع في ضبط الأمن وحق المواطنين في الشعور به، وكذلك حق الضحية وأهلها في الحصول على حقها.

ورفضت أسرة طالبة المنصورة نيرة أشرف التي ذبحت على يد زميلها بالجامعة محمد عادل، الحصول على دية لابنتها بمقدار 5 ملايين جنيه، مقابل التنازل عن القضية والعفو عن القاتل.

وكانت شقيقة نيرة قد نشرت، عبر حسابها على ”فيسبوك“، محادثة حول طلب مجهولين دفع دية تتراوح بين 5 ملايين جنيه و7 ملايين جنيه في مقابل التنازل عن القضية.

وقال والد نيرة في تصريحات لموقع ”الوطن“ المحلي: ”حرام عليكم والله، اتقال على لساني كلام ما قلتهوش، اتقوا الله، الضغط شديد، أنا هقبل دية في دم بنتي اللي اتدبحت قدام العالم كله؟ هان عليكم تقولوا الكلام ده؟! ربنا يظهر الحقيقة، ولازم يتعدم ومش هنستريح إلا لما يتعدم، لو جابوا لي كنوز الدنيا كلها مش هقبل غير إنه يتعدم“.

وأضاف باكيًا: ”لازم التنفيذ يبقى علني، وعشان كل واحد بيتكلم يخرس خالص، وأناشد الرئيس عبدالفتاح السيسي بذلك“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك