منوعات

تداول فيديو لجريمة قتل الأردنية لبنى منصور.. والشرطة تحذر
تاريخ النشر: 28 يونيو 2022 7:01 GMT
تاريخ التحديث: 28 يونيو 2022 9:20 GMT

تداول فيديو لجريمة قتل الأردنية لبنى منصور.. والشرطة تحذر

تداولت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يوثق مقتل المهندسة الأردنية لبنى منصور على يد زوجها في الشارقة في دولة الإمارات، بعد أن أقدم على طعنها ما لا يقل

+A -A
المصدر: فريق التحرير

تداولت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يوثق مقتل المهندسة الأردنية لبنى منصور على يد زوجها في الشارقة في دولة الإمارات، بعد أن أقدم على طعنها ما لا يقل عن 14 طعنة.

وكانت كاميرات مراقبة في موقف سيارات قد وثقت قيام الزوج القاتل بمحاولة تنظيف نفسه فيما يبدو من آثار الدم، قبل أن يظهر وهو يحاول أن يتمدد إلى جانبها.

وإثر انتشار المقطع المعني بجريمة لبنى منصور، حذرت شرطة الشارقة في بيان لها، نشرته اليوم الثلاثاء، من مغبة تداوله.

 

وجاء في البيان الذي نشرته على حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي: ”طالبت القيادة العامة لشرطة الشارقة بعدم تداول صور ومقاطع فيديو لحادثة القتل التي راحت ضحيتها سيدة عربية بإحدى مناطق إمارة الشارقة، والتي تم الإعلان عن تفاصيلها قبل أيام، مؤكدة أنها ستتخذ الإجراءات القانونية حيال التصرف، غير المسؤول الذي لا يكترث بالحالة النفسية لعائلة المغدورة، ويتنافى مع القيم الإنسانية في المجتمع“.

وتابع البيان: ”حذرت شرطة الشارقة من نشر أو تداول المادة المصورة لتلك الحادثة أو أي حادثة أخرى قد يتعرض لها أفراد المجتمع لما في ذلك من تبعات، وما تثيره من بلبلة ومخاوف، ونشر مشاهد العنف، مؤكدة على وعي المجتمع والتزامه بضوابط القانون“.

2022-06-شرطة-الشارقة

 

وكانت وزارة الخارجية الأردنية، قد كشفت في أول تعليق لها على جريمة مقتل المهندسة الأردنية لبنى منصور على يد زوجها، أن الأخير من جنسية عربية.

وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير هيثم أبو الفول، في تصريح لوكالة الأنباء الأردنية الرسمية ”بترا“، إنه جرى التواصل مع ذوي المرحومة وتقديم التعازي وصادق المواساة لهم بهذا المصاب الأليم، وعرض كل المساعدة الممكنة.

وعلمت الوزارة من ذويها أن القتيلة جرى دفنها في الإمارات مساء السبت وقد ألقي القبض على الجاني وهو من جنسية عربية.

وكانت شرطة إمارة الشارقة قالت في وقت سابق يوم السبت إنها ألقت القبض على شخص قتل سيدة عربية داخل سيارتها ولاذ بالفرار، بعد بلاغ من والدة المجني عليها.

وجاءت جريمة مقتل المهندسة لبنى منصور عقب يومين فقط من جريمة مقتل الطالبة الأردنية إيمان إرشيد داخل حرم جامعتها في العاصمة الأردنية عمان، لتشعل المزيد من الجدل بشأن الجرائم المرتكبة بحق النساء، خاصة مع حدوث الجريمتين عقب أيام قليلة من جريمة مقتل الطالبة المصرية نيرة أشرف، التي أثارت الرأي العام.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك