منوعات

السعودية.. ما العقوبات التي تنتظر "البدوفيلي انتقام"؟
تاريخ النشر: 26 يونيو 2022 23:09 GMT
تاريخ التحديث: 27 يونيو 2022 6:21 GMT

السعودية.. ما العقوبات التي تنتظر "البدوفيلي انتقام"؟

يطالب سعوديون كثر عبر تدويناتهم التي اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي بإخصاء أو إعدام شاب ظهر في مقطع فيديو صادم وهو يظهر أجزاء حساسة من جسده بينما يعتدي جنسياً

+A -A
المصدر: الرياض- إرم نيوز

يطالب سعوديون كثر عبر تدويناتهم التي اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي بإخصاء أو إعدام شاب ظهر في مقطع فيديو صادم وهو يظهر أجزاء حساسة من جسده بينما يعتدي جنسياً على رضيع.


وتطبق السعودية حكم الإعدام بالفعل على كثير من الجرائم، مثل القتل العمد والإرهاب وتهريب المخدرات والسحر والشعوذة، لكن لا يزال مصير ”انتقام“ وهو اللقب الذي يُعرف به الشاب المعتدي في الفيديو، غير محسوم.

وألقت شرطة منطقة الرياض القبض على المتهم، بعد ساعات من تداول مقطع الفيديو الذي يظهر فيه بوضوح، وقالت في بيان لها، الأحد، إنه تم ”اتخاذ الإجراءات الأولية النظامية بحقه، وإحالة القضية إلى النيابة العامة“.

وسيخضع الشاب المتهم في هذه القضية، ويدعى سلطان بن راشد الدوسري، ولقبه ”انتقام“، كما يقول كثير من المدونين، للتحقيق في النيابة العامة قبل بدء محاكمته.

ووفق بيان الشرطة، فإن التهم الأولية التي يواجهها الشاب المراهق كما يبدو، ”المساس بالآداب العامة وحرمة الحياة الخاصة والتعدي على حقوق الطفل“.

ورغم أن تحقيقات النيابة قد تقود لتهم أخرى عقوبتها أشد، لكن صدور حكم إعدام بحقه تعزيراً، وهو الذي يعني أنه يستحق الإعدام بتقدير القضاة، مستبعد، لكون الرياض ألغت أحكام الإعدام التعزيرية بحق القاصرين.

بينما تتضمن العقوبات المفروضة على الجرائم التي أوردتها الشرطة في بيانها، السجن لمدد تصل لخمس سنوات وبغرامة لا تزيد عن ثلاثة ملايين ريال، وفق عقوبات نظام مكافحة جرائم المعلوماتية وعقوبات الاعتداء الجنسي على الأطفال.

وأشاد مدونون سعوديون كثر بسرعة تدخل الشرطة والقبض على الشاب المعتدي، لكن انتقادات كثيرة وجهت للعقوبات التي تفرضها القوانين المحلية على جرائم التحرش الجنسي.

ومن المبكر صدور حكم ضد ”انتقام“، حيث يخضع المتهمون لثلاث درجات تقاضي، قبل اكتساب الأحكام ضدهم درجة القطعية الواجبة التنفيذ.

فيما وجه مدونون أغضبتهم الجريمة، انتقادات استباقية لأي محام سيتقدم للدفاع عن المتهم ”انتقام“.

وتتابع الجهات المختصة في السعودية، كل المخالفات للقوانين المحلية التي تظهر في مواقع التواصل الاجتماعي، وتقوم بملاحقة المخالفين، سواء أثارت مخالفاتهم ردود فعل غاضبة أو مرت من دون ذلك.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك