منوعات

السعودية.. توقيف وافد مصري اعتدى على عامل باكستاني
تاريخ النشر: 08 يونيو 2022 6:50 GMT
تاريخ التحديث: 08 يونيو 2022 9:15 GMT

السعودية.. توقيف وافد مصري اعتدى على عامل باكستاني

قالت الجهات الأمنية السعودية إنها "اتخذت الإجراءات القانونية بحق مقيم مصري ظهر في مقطع فيديو متداول وهو يعتدي على عامل باكستاني". #وزارة_الداخلية السعودية تعلن

+A -A
المصدر: سماح المغوش - إرم نيوز

قالت الجهات الأمنية السعودية إنها ”اتخذت الإجراءات القانونية بحق مقيم مصري ظهر في مقطع فيديو متداول وهو يعتدي على عامل باكستاني“.

وذكر الأمن العام السعودي، في بيان له عبر حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي، أن ”شرطة المنطقة الشرقية قبضت على مقيم اعتدى بالضرب وبألفاظ نابية على آخر“.

وأضاف الأمن أن ”العامل الباكستاني من مخالفي نظام الإقامة والعمل، لذا لم تتلق الجهات الأمنية أي بلاغ من قبله في وقت الواقعة“.

وأوضح الأمن العام أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية بحق المعتدي، وإحالته إلى النيابة العامة.

وكان مقطع فيديو أثار جدلا واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي، إذ ظهر فيه شخص وهو يشتم عاملا ويصفعه، فيما تداول متابعون معلومات بأن المعتدي يعمل مديرا في مؤسسة جوهرة الخط للمقاولات في الدمام.

وترصد الشرطة والنيابة العامة وجهات حكومية أخرى في المملكة العربية السعودية، ما يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي من مقاطع فيديو وصور وتدوينات وغيرها يمكن أن تكون مخالفة للقوانين، إذ يتم التحقيق فيها والقبض على المتورطين بمخالفات ومحاسبتهم.

وتأتي واقعة الاعتداء هذه بعد يومين فقط من قيام أحد المواطنين بإطلاق النار على سيارة مواطن آخر يعمل مدرسا في المدرسة وهو في سيارته؛ ما تسبب باشتعالها ووفاة المعلم بداخلها.

كما تم تداول مقطع الفيديو للسيارة المشتعلة على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة.

وكانت وزارة الداخلية السعودية نشرت مقطع فيديو، وذلك بالتزامن مع إعلانها القبض على الجاني، حيث يظهر المقطع سيارة متوقفة على جانب أحد الطرق وقد شبت النيران فيها من بضع جهات.

وقال بيان صادر عن الأمن العام إن ”شرطة المخواة تمكنت من القبض على مواطن أطلق النار على آخر؛ ما أدى إلى مقتله واحتراق مركبته“.

واستطاع الجاني الفرار عقب جريمته تلك، وذلك قبل أن تصل إليه الشرطة بعد عمليات بحث وتحر مع مراجعة الكاميرات القريبة من موقع الحادث والاستدلال بها.

ولم تتضح بعد دوافع الجريمة، ولا هوية القتيل ولا مطلق النار، وما إذا كان بينهما خلاف قاد لما جرى.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك