منوعات

بعد إثارته للجدل.. جهات حكومية سعودية تتفاعل مع مقطع "غش محطات الوقود"
تاريخ النشر: 05 مايو 2022 8:29 GMT
تاريخ التحديث: 05 مايو 2022 12:15 GMT

بعد إثارته للجدل.. جهات حكومية سعودية تتفاعل مع مقطع "غش محطات الوقود"

أعلنت كل من وزارة التجارة والطاقة والهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة في المملكة العربية السعودية عن اتخاذها الإجراءات اللازمة بشأن مقطع فيديو متداول،

+A -A
المصدر: الرياض - إرم نيوز

أعلنت كل من وزارة التجارة والطاقة والهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة في المملكة العربية السعودية عن اتخاذها الإجراءات اللازمة بشأن مقطع فيديو متداول، أثار جدلا عبر مواقع التواصل، بعد توثيقه حالات غش أقدم عليها عدد من العمالة في محطات الوقود.

وأكدت الجهات المعنية في بيان رسمي عبر حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي أنه تم اتخاذ الإجراءات النظامية وضبط المخالفات في عدد من محطات الوقود في المنطقة الشرقية ومحافظة جدة.

وأضافت أنه تمت إحالة عدد من عمالة محطات الوقود إلى الجهات الأمنية، تمهيدا لإبعادهم نهائيا عن البلاد وعدم السماح لهم بالعودة للعمل فيها مرة أخرى.

وأوضحت هذه الجهات في بيانها، أنه تم اتخاذ الإجراءات بعد متابعة البلاغات الواردة بشأن التلاعب.

وأضافت أنه تم التحقق من حقيقة ما ورد في مقطع الفيديو، إذ ثبت أن مضخات الوقود سليمة، وتبين قيام عدد من العمالة باسترجاع قراءات سابقة لعدادات مضخات الوقود وتغييرها إلى السعر الأعلى.

وأشارت إلى أن خاصية قراءة عدادات مضخات الوقود لحفظ آخر 10 قراءات سابقة لأغراض محاسبية، حيث يتم العودة إليها في حال وجود أي شكاوى أو بلاغات.

ولفتت إلى أنه بناء على ما أقدمت عليه العمالة من غش، فسيتم دراسة إمكانية تقنين هذه الخاصية من قبل الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة ممثلة في برنامج ”تقييس“ بالتنسيق مع الشركات المصنعة بما يخدم مصلحة المستهلك.

وأبدى عدد كبير من السائقين في المملكة خلال الأيام القليلة الماضية، شكوكهم من بعض العاملين في محطات الوقود في البلاد، وطالبوا وزارة التجارة للتحقق من عدم وجود غش في بيع الوقود لهم بعدما وثقوا عددا من مقاطع الفيديو التي تدعم شكاويهم.

وكان الناشط الأكاديمي فهد البقمي قد وثق عبر حسابه في ”سناب شات“ عددا من حالات الغش في محطات الوقود، حيث رصد قيام عامل محطة بزيادة سعر الوقود 25 ريالا (أكثر من 6 دولارات) عن السعر الأصلي، قبل أن يطالبه بإعادة السعر إلى ما كان عليه، الأمر الذي أثار جدلا واسعا.

ويعيش في المملكة نحو 33 مليون نسمة، بينهم أكثر من 20 مليون سعودي والباقين من الوافدين الأجانب من مختلف الجنسيات، والذين لايزال مسموحا لهم العمل في محطات الوقود بعدما قصرت المملكة العمل في كثير من المهن على مواطنيها فقط ضمن خطة لخفض نسبة البطالة بين الشباب.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك