منوعات

حبس "متحرش الأوتوبيس" في مصر وإحالته إلى محاكمة جنائية عاجلة
تاريخ النشر: 03 مايو 2022 1:31 GMT
تاريخ التحديث: 03 مايو 2022 7:16 GMT

حبس "متحرش الأوتوبيس" في مصر وإحالته إلى محاكمة جنائية عاجلة

أمرت النيابة العامة في مصر بحبس المتهم في واقعة التحرش داخل إحدى الحافلات العامة، مدة أربعة أيام على ذمة التحقيقات في القضية المعروفة بـ"متحرش الأتوبيس"،

+A -A
المصدر: صلاح شرابي - إرم نيوز

أمرت النيابة العامة في مصر بحبس المتهم في واقعة التحرش داخل إحدى الحافلات العامة، مدة أربعة أيام على ذمة التحقيقات في القضية المعروفة بـ“متحرش الأتوبيس“، وإحالته إلى محاكمة جنائية عاجلة.

وأصدرت النيابة العامة بياناً في ساعة متأخرة من مساء الإثنين، أوضحت فيه أن المتهم يواجه تهم التعرض لأنثى بأمور وتلميحات جنسية بالإشارة والقول والفعل، بقصد الحصول على منفعةٍ جنسيةٍ منها، وتقديمه إلى محاكمة جنائية عاجلة.

وأضاف البيان أن وحدة الرصد والتحليل في إدارة البيان في مكتب النائب العام قد رصدت مقطعًا مصورًا للمتهم بمواقع التواصل الاجتماعي ظهر فيه خلال ارتكابه الجريمة بإحدي وسائل النقل، وبالتزامن مع تداوله تقدمت المجني عليها ببلاغ تضررت فيه من المتهم لما أتاه من أفعال قِبَلها، فتولت النيابة العامة التحقيقات.

وتمكنت التحريات من تحديد محل الواقعة، وأمكن من خلال مشاهدة آلات المراقبة بمحيطه من التوصل لشخص المتهم، وإلقاء القبض عليه.

واستمعت النيابة العامة إلى شهادة المجني عليها، كما استجوبت المتهم فأقر بما نُسب إليه من اتهامات، وأقرَّ أنه هو الظاهر بالمقطع المتداول الذي صوّر ارتكابه الجريمة.

وكان شاب يدعي أبانوب إسكندر، قد أثار حالة من الجدل والغضب عبر مواقع التواصل الاجتماعي في آخر يوم من أيام شهر رمضان، بعدما أكد تعرض شقيقته للتحرش من قبل شاب أثناء وجودها في أتوبيس نقل عام، ومحاولة الشاب التحرش بها بعمل حركات جسدية غير مقبولة بيده، في منطقة شيراتون في العاصمة القاهرة.

وتسبب التفاعل الكبير مع الواقعة إلى تدخل السلطات المصرية من خلال الجهة المعنية بهذه الوقائع ليتم القبض على المتهم.

وتشهد أيام الأعياد والمناسبات العامة باستمرار بعض حالات التحرش، سواء في وسائل النقل العامة، أو في الحدائق والمتنزهات، بسبب التجمعات الأنثوية الكبيرة التي تشهدها البلاد والتي تكون الفتيات فيها ضحية للمتحرشين.

وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت خلال الساعات الماضية عن الإجراءات والخطط والارتكازات الأمنية، التي تشمل الدفع بقوات التدخل والانتشار السريع في كافة المحاور والمنشآت الهامة والحيوية، فضلاً عن الدفع بعناصر الشرطة النسائية لمواجهة ظاهرة التحرش.

وقامت الداخلية بتكثيف الخدمات المرورية على كافة المحاور والطرق السريعة ونشر سيارات الإغاثة لتقديم المساعدة للمواطنين والحفاظ على سلامة المواطنين من مرتادي الطرق.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك