منوعات

تجريم الشروع بالانتحار يثير جدلا وسخرية في الأردن
تاريخ النشر: 26 أبريل 2022 12:27 GMT
تاريخ التحديث: 26 أبريل 2022 13:45 GMT

تجريم الشروع بالانتحار يثير جدلا وسخرية في الأردن

أثار إقرار مجلس البرلمان الأردني، يوم الإثنين، قانونا يعاقب بالغرامة المالية والحبس لكل من يحاول الانتحار في مكان عام، حالة من الجدل والسخرية في الشارع الأردني.

+A -A
المصدر: عمان - إرم نيوز

أثار إقرار مجلس البرلمان الأردني، يوم الإثنين، قانونا يعاقب بالغرامة المالية والحبس لكل من يحاول الانتحار في مكان عام، حالة من الجدل والسخرية في الشارع الأردني.

وجاء فرض عقوبات الحبس والغرامة بعد إقرار البرلمان خلال جلسة تشريعية، اليوم، مشروع قانون معدل لقانون العقوبات الأردني لسنة 2022.

وصوّت النواب لصالح المعاقبة بالحبس، لمدة لا تتجاوز ستة أشهر، وبغرامة لا تزيد على مائة دينار (140 دولارا)، أو بإحدى هاتين العقوبتين، ضد كل من شرع في ارتكاب الانتحار في مكان عام. وتشدد العقوبة إلى ضعفها إذا تم ذلك باتفاق جماعي.

وعلق رئيس القانونية بالبرلمان الأردني عبد المنعم العودات على الهجوم الذي أثير إقرار مادة تجرم الشروع بالانتحار، إن ”تجريم هذا الفعل جاء للحد من ظاهرة أصبحت تشكل خطرا على السلم الأهلي والمجمعي وتشكل نوعا من الابتزاز وحالة من لفت الانتباه والاستعراض للضغط للحصول على منافع“.

وأشار إلى أن تجريم الشروع بالانتحار ليس بالشيء الجديد، فقد جرّم قانون العقوبات العسكري الشروع بالانتحار ومنذ زمن بعيد.

وأوضح أن سبب انتشار هذه الظاهرة هو العلم بأن لا عقوبة ستترتب على هذا الفعل.

وأعربت الأميرة غيداء طلال، رئيسة هيئة أمناء مؤسسة ومركز الحسين للسرطان، عن رفضها الصريح لقرار مجلس النواب القاضي بفرض عقوبة الحبس والغرامة لمن يحاول الانتحار في مكان عام ولم تفض محاولته إلى الوفاة.

وقالت الأميرة غيداء في تغريدة عبر ”تويتر“، إن القرار ”يدل على عدم وعي بما يعانيه أهلنا في كل بيت يعاني بصمت من حالة نفسية، ومن حقه أن نوفر له العلاج النفسي ليتغلب على هذه المعاناة، لا معاقبتهم ولومهم“.

ودعت الأميرة إلى إعادة النظر بهذا القرار ”غير الإنساني“ الذي سيظلم مجتمعنا، على حد وصفها.

وأثارت التعديلات بشأن محاولة الانتحار موجة من السخرية والغضب على مواقع التواصل الاجتماعي.

وعلق علي الطراونة عبر حسابه على تويتر: ”في الولايات المتحدة ولمعالجة اليائس الذي يفكر بالانتحار…. بمجرد البحث على محركات البحث عن مفردة ”الانتحار“ تظهر رسالة فيها معلومات اتصال لأخصائيين لمعالجة الاكتئاب واليأس“.

2022-04-Capture-23

أما الدكتور علي بني يونس فكتب عبر ”تويتر“: ”تجريم الانتحار والتعامل معه بطريقة وحشية إن صح التعبير، هل هذه هي حلول تحسين خدمات الصحة النفسية في الأردن؟ هل هذا ما يستحقه المواطن الذي أقدم على الانتحار والذي وصل إلى أعلى درجات المعاناة النفسية؟ في الأردن: يُعاقب بالغرامة والحبس…. ”في حال حاولت تنتحر وغيرت رأيك أو فشلت“.

2022-04-Capture-24

عمر إدلبي علق بدوره على القرار قائلا: “ قانون جديد في الأردن بالحبس 6 أشهر وبغرامة لا تزيد على مئة دينار لمن يحاول الانتحار في مكان عام. القانون عبقري حقيقة.. ويقوي عزيمة من يفكر بالانتحار.. ليحاول النجاح بكل طاقته“.

2022-04-Capture-25

محمد المومني قال متهكما: ”أقسم بالله أنه عندنا مجلس نواب رهيب حكومتنا قررت حبس كل واحد بفكر ينتحر بدل ما تفكر تحل الموضوع وتشوف شو الأسباب الي بتدفع لحدا يفكر بالانتحار، ريحوا راسهم وقرروا يحبسوه وآسفي على بلدي ديكتاتورية في الانتحار“.

2022-04-Capture-26

وزادت معدلات الانتحار في الأردن خلال السنوات الأخيرة؛ بسبب الضائقة الاقتصادية وارتفاع معدلات الفقر والبطالة.

ووفق تقرير الإحصاء الجنائي لعام 2020، الصادر عن ”إدارة المعلومات الجنائية“، فإنَّ عدد حالات الانتحار في الأردن بلغ 169 حالة، بنسبة ارتفاع 45.7 % عن عام 2019، وهي الأعلى منذ 10 سنوات.

وشهد الأردن 677 حالة انتحار بين عامي 2016 و2020. وتوزعت على 120 حالة عام 2016، و130 عام 2017، و142 عام 2018، و116 عام 2019، و169 عام 2020.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك