منوعات

الاعتداء على مسن وسحله من جمعية الظهر يثير غضبا واسعا في الكويت (فيديو)
تاريخ النشر: 13 أبريل 2022 2:17 GMT
تاريخ التحديث: 13 أبريل 2022 7:19 GMT

الاعتداء على مسن وسحله من جمعية الظهر يثير غضبا واسعا في الكويت (فيديو)

أثارت حادثة اعتداء على مسن كويتي في إحدى الجمعيات التعاونية بمحافظة الأحمدي، غضبا واسعا بين النشطاء على مواقع التواصل، بعد تداول مقطع فيديو للحظة الاعتداء على

+A -A
المصدر: نسرين العبوش – إرم نيوز

أثارت حادثة اعتداء على مسن كويتي في إحدى الجمعيات التعاونية بمحافظة الأحمدي، غضبا واسعا بين النشطاء على مواقع التواصل، بعد تداول مقطع فيديو للحظة الاعتداء على المسن من قبل شخص دخل إلى الجمعية وانهال عليه بالضرب.

وأظهر المقطع الذي تم تداوله على نطاق واسع وحقق تفاعلا كبيرا الرجل المعتدي أثناء دخوله إلى ”جمعية الظهر“، واعتدائه على أحد الأشخاص عند باب الجمعية وضربه بعنف ودفعه إلى الخارج.

وتوجه المعتدي عقب ذلك إلى الرجل المسن الذي كان جالساً على مقعد في الجمعية وانهال عليه بالضرب المبرح وسحله إلى خارج الجمعية بطريقة وحشية، ثم تبعه إلى خارج الجمعية وقام بدفعه وضربه عدة ضربات على ظهره ورأسه، في الوقت الذي بدا فيه المسن ضعيفا ولم يتمكن من الدفاع عن نفسه.

ويعود تاريخ الحادثة وفق ما أظهره المقطع المتداول إلى يوم السبت الماضي الموافق التاسع من نيسان/ أبريل الجاري.

ولم تمضِ ساعات قليلة على تداول الفيديو، حتى تصدَر وسم ”جمعية الظهر“ المرتبة الأولى في ”تويتر“، وسط تفاعل كبير من حقوقيين ونشطاء أبدوا غضبهم من وحشية الاعتداء والاستقواء من المعتدي على الرجل المسن.

وتفاعلت السلطات الرسمية مع الحادثة، حيث أعلنت وزارة الداخلية في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأربعاء، ضبط المعتدي وإحالته إلى جهات الاختصاص لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقه.

وقالت الوزارة في بيان رسمي ”إنه تم ضبط شخص اعتدى على مواطن كويتي ومقيمين من الجنسية الآسيوية في أحد أفرع الجمعيات التعاونية، واتضح أنه من أرباب السوابق ومسجَل بحقه عدة قضايا“.

ونشرت الوزارة في بيانها صورة الرجل المعتدي دون الكشف عن وجهه، إلا أن بعض النشطاء نشروا صورته واضحة وطالبوا السلطات بإنزال أقسى العقوبات بحقه.

وترك مشهد الاعتداء على الرجل المسن أثرا واضحاً على الكويتيين، الذين وجهوا عبارات ذم وشتم للمعتدي، ووصفوا عمله باللاإنساني، كما طالب كثيرون بحذف فيديو الاعتداء مراعاةً لمشاعر الرجل المسن وذويه.

وعرض عدة محامين الترافع في القضية لصالح الرجل المسن من دون مقابل للمساهمة بأخذ حقه قانونياً ممن اعتدى عليه.

 

ويعيش في الكويت نحو 4 ملايين و800 ألف نسمة، ثلثاهم وافدون، وتثير حوادث الاعتداء التي تتداولها وسائل الإعلام بين فترة وأخرى استياءً واسعا من قبل الكويتيين الذين يؤكدون بشكل دائم رفضهم لأشكال العنف كافة.

وقبل عام، شهدت محافظة الفروانية حادثة مشابهة حيث تعرَض وافد مسن يدعى ”مشتاق“ لاعتداء عنيف وضرب من قبل شخص في أحد شوارع منطقة الأندلس لرفضه إنجاز عمل له خشيةً من عدم دفع الأجرة له من قبل المعتدي الذي غادر المكان عقب تدخل سيدة وشتمها له، قبل أن يتم ضبطه واتخاذ الإجراءات القانونية بحقه.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك