منوعات

تعرض شقة المفكر الراحل سيد القمني للسرقة مرتين في يوم واحد
تاريخ النشر: 11 أبريل 2022 23:35 GMT
تاريخ التحديث: 12 أبريل 2022 6:49 GMT

تعرض شقة المفكر الراحل سيد القمني للسرقة مرتين في يوم واحد

أكدت الدكتورة إيزيس، ابنة المفكر المصري الراحل سيد القمني، الاثنين، تعرض شقة والدها للسرقة مرتين خلال 24 ساعة، مناشدة الشرطة للقبض على الجناة. وكشف وزارة

+A -A
المصدر: صلاح شرابي- إرم نيوز

أكدت الدكتورة إيزيس، ابنة المفكر المصري الراحل سيد القمني، الاثنين، تعرض شقة والدها للسرقة مرتين خلال 24 ساعة، مناشدة الشرطة للقبض على الجناة.

وكشف وزارة الداخلية في مصر، تفاصيل سرقة الشقة الكائنة في محافظة الشرقية.

وألقت قوات الأمن القبض على المتهمين بجريمة السرقة، وبحوزتهما بعض المسروقات.

وأصدرت وزارة الداخلية بياناً مساء الاثنين تضمن إخطار قسم شرطة أول العاشر بمديرية أمن الشرقية من مواطنة مقيمة بدائرة القسم باكتشافها سرقة شقة والدها المتوفى الكاتب سيد القمني.

وأوضح البيان أن السرقات تضمنت “ شاشة تليفزيون، ميكروويف، لاب توب، فرن كهرباء، بعض أدوات المطبخ، مجموعة من الكتب“ من شقة القمني الكائنة بذات العنوان.

وبحسب البيان، أسفرت جهود التحري والتحقيق عن أن وراء ارتكاب الواقعة اثنين من العاطلين عن العمل، لأحدهما معلومات جنائية، وهما مقيمان بدائرة قسم شرطة أول العاشر.

وعقب تقنين الإجراءات، تم استهدافهما وأمكن ضبطهما بمحل إقامتهما، وأرشدا عن ”59 نسخة كتاب لوالدها المتوفى، شاشة تليفزيون، 4 أوان لدى عامل خردة مقيم بدائرة القسم وأمكن ضبطه“.

وفي أوائل فبراير الماضي، توفي الكاتب والمفكر المصري سيد القمني، عن عمر ناهز 74 عاما.

وسبق أن تعرضت شقة القمني للسرقة في العام الماضي، حيث أكد القمني حينها لوسائل الإعلام، أنه تمت سرقة الذهب الموجود في المنزل الذي يخصه ويخص عائلته إضافة إلى تخريب كل ممتلكاته.

ويعد سيد القمني أحد أبرز الكتاب والمفكرين المصريين المثيرين للجدل بشأن أفكاره تجاه بعض القضايا، إلى جانب موقفه من التيارات الدينية المتشددة.

وولد سيد القمني في مارس/آذار عام 1947 بمحافظة بني سويف في صعيد مصر، وحصل على ليسانس الفلسفة من جامعة عين شمس بالقاهرة، وتناولت كتاباته العديد من القضايا في التاريخ الإسلامي.

وحصل الراحل على جائزة الدولة التقديرية في العلوم الاجتماعية عام 2009، وله العديد من المؤلفات، منها: ”الجماعات الإسلامية.. رؤية من الداخل“، ”صحوتنا لا بارك الله فيها“، ”قصة الخلق“، ”الأسطورة والتراث“، ”أهل الدين والديمقراطية“، ”رب هذا الزمان“، ”حروب دولة الرسول“، ”انتكاسة المسلمين إلى الوثنية“، وغيرها من المؤلفات والكتابات الأخرى.

ويعد كتاب ”رب هذا الزمان“، من المؤلفات التي أثارت جدلا واسعا، وقد صادره مجمع بحوث الأزهر في حينها، وأجريت تحقيقات معه بسبب بعض تفسيرات المعاني التي ذكرها في الكتاب.

وتسببت أفكاره في توجيه الاتهامات له بالارتداد، وبأنه يخدم مصالح المؤسسات المعادية للإسلام أحيانا، خاصة بعد دعوته بحتمية تغيير المناهج الدراسية في مصر وبعض الدول العربية والإسلامية لتتواكب مع تطورات العصر.

وهاجم القمني جماعات الإسلام السياسي، وتلقى العديد من التهديدات، وطالبته قيادات تنظيمية جهادية بالعدول عن أفكاره.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك