منوعات

حكم نهائي بسجن كويتي قتل مواطنته دهسا عقب تهديدها بكلب بوليسي
تاريخ النشر: 17 مارس 2022 16:21 GMT
تاريخ التحديث: 17 مارس 2022 18:30 GMT

حكم نهائي بسجن كويتي قتل مواطنته دهسا عقب تهديدها بكلب بوليسي

أسدلت محكمة التمييز الكويتية، اليوم الخميس، الستار على قضية قتل راح ضحيتها مواطنة لقت مصرعها قبل أقل من عامين دهساً في منطقة أبو فطيرة في محافظة مبارك الكبير.

+A -A
المصدر: نسرين العبوش – إرم نيوز

أسدلت محكمة التمييز الكويتية، اليوم الخميس، الستار على قضية قتل راح ضحيتها مواطنة لقت مصرعها قبل أقل من عامين دهساً في منطقة أبو فطيرة في محافظة مبارك الكبير.

وأدانت المحكمة مواطناً بقتل المجني عليها، وقضت بسجنه 5 أعوام لقتله السيدة (وهي في العقد الثالث من عمرها) دهساً بسيارته نتيجة الرعونة والاستهتار وتحت تأثير مواد مخدرة.

وبحسب صحيفة ”الراي“ الكويتية، فإن المواطن المدان دهس السيدة وهو تحت تأثير المواد المخدرة بعد تهديدها بكلب بوليسي.

ويعود تاريخ الحادثة إلى شهر حزيران/ يونيو 2020، حيث توفيت السيدة بعد دهسها بسيارة المتهم عقب تعرضها لهجوم من كلبه البوليسي.

وبعد ساعات من وقوع الحادثة تمكنت الأجهزة الأمنية من القبض على المتهم الذي أقر واعترف بالواقعة وتم إحالته لجهات الاختصاص لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقه.

ووفقاً لتقارير محلية سابقة فقد أفاد زوج المجني عليها ”أنه وأثناء جلوسه مع زوجته تفاجأ بشخص يقود مركبة رباعية الدفع ومعه كلب بوليسي أطلقه باتجاههم وعند هرب زوجته من هجوم الكلب دهسها الشخص بشكل متعمد ولاذ بالفرار“.

وكانت محكمة الجنايات قد أصدرت حكماً أولياً في أيار/ مايو العام الماضي بسجن المتهم 10 أعوام قبل أن يتم استئناف الحكم وينتهي إلى السجن 5 أعوام فقط.

وسبق أن وقعت جرائم قتل سببها المواد المخدرة، ومنها جريمة قتل وقعت بمنطقة العارضية بمحافظة الفروانية العام الماضي، حيث أقدم شاب على قتل صديقه ضرباً حتى الموت تحت تأثير المواد المخدرة.

ووصلت هذه القضية إلى المحاكم، حيث صدر فيها حكم نهائي قبل عدة أيام بسجن القاتل 24 عاماً.

ويثير تكرار جرائم القتل والاعتداءات العنيفة مخاوف واستياء الكويتيين الذين علت أصواتهم في الآونة الأخيرة للمطالبة بتشديد العقوبات لحفظ الأمن والحد من هذه الجرائم التي تتصدر الصحف المحلية بين الحين والآخر.

وسبق أن كشف تقرير إخباري، أن 65 في المئة من الجرائم التي تحدث داخل الكويت مرتبطة ببيع المخدرات والمؤثرات العقلية أو تعاطيها أو ترويجها.

وبحسب المصادر ”فإنه من بين كل 50 قضية تنظرها الأجهزة الأمنية في البلاد، هناك 35 قضية تتعلق بالمخدرات، وأن نحو 50 إلى 60 في المئة من إجمالي السجناء أدينوا في قضايا مخدرات“.

وبحسب إحصائيات نشرتها صحيفة ”القبس“ قبل أيام، فقد سجلت الكويت منذ مطلع عام 2021 حتى شباط/ فبراير من العام الجاري، 30 جريمة قتل عمد، لأسباب مختلفة منها ”الانتقام والطمع المالي والثأر والمشاجرات وتعاطي المخدرات والأمراض النفسية والخلافات والمشاكل الزوجية والأسرية“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك