منوعات

الإمارات.. ضبط متهمة مارست "الشعوذة" على صاحبة صالون تجميل
تاريخ النشر: 17 مارس 2022 12:35 GMT
تاريخ التحديث: 17 مارس 2022 14:45 GMT

الإمارات.. ضبط متهمة مارست "الشعوذة" على صاحبة صالون تجميل

أدانت محكمة عجمان في الإمارات، امرأة من جنسية عربية، تبلغ من العمر 44 عاما، بعد اتهامها بـ"ممارسة أعمال الدجل والشعوذة بقصد الإضرار بالغير". وقامت المتهمة

+A -A
المصدر: فريق التحرير

أدانت محكمة عجمان في الإمارات، امرأة من جنسية عربية، تبلغ من العمر 44 عاما، بعد اتهامها بـ“ممارسة أعمال الدجل والشعوذة بقصد الإضرار بالغير“.

وقامت المتهمة بـ“استخدام أساليب ووسائل غير جائزة للتأثير في قلب وعقل وإرادة الغير“، وفقا لصحيفة ”البيان“ الإماراتية.

وعاقبت جنايات عجمان المتهمة بالسجن مدة 3 أشهر وغرامة قدرها 50 ألف درهم (13,500 دولار)، وألزمتها بدفع الرسوم القضائية، كما أمرت بمصادرة المضبوطات وإبعاد المتهمة عن الدولة بعد تنفيذ العقوبة.

وفي التفاصيل، تقدمت صاحبة صالون نسائية من جنسية عربية في إمارة عجمان ببلاغ إلى الشرطة أفادت فيه أن المتهمة حضرت إلى صالونها النسائي ثم دخلت دورة المياه، وعقب خروجها ذهبت الموظفة إلى دورة المياه، فوجدت ورقة ملفوفة وخيطا أخضر اللون وبعض الملابس وبقايا من بخور.

وعلى إثر ذلك، طلبت صاحبة الصالون تفتيش المرأة كونها دخلت وحاولت الخروج بطريقة مريبة، إذ طالبتها بإخراج محتوى حقيبتها، فوجدت بداخلها قطعة من أنواع الطلاسم وربطة صفراء وأعشابا وشعرا.

واستقر بعقيدة المحكمة ووجدانها صحة نسبة الاتهام للمتهمة بعد أخذ أقوالها بأن امرأة أخرى أعطتها الطلاسم والبخور، ووفق ما هو ثابت من أقوال الشاكية والشهادة بالتحقيقات وما أثبته محضر الضبط، وأن ما تم ضبطه يعد من أعمال الشعوذة والسحر بقصد الإضرار بالغير للتأثير على العقل والبدن.

وبحسب القانون الإماراتي، فإنه طبقا للمادة 316 مكرر 1 من قانون العقوبات الاتحادي يعاقب بالحبس والغرامة التي لا تقل عن خمسين ألف درهم، كل من ارتكب عملا من أعمال السحر أو الشعوذة، سواء كان ذلك حقيقة أو خداعا، بمقابل أو دون مقابل.

ويعد من أعمال السحر، وفقا للقانون الإماراتي، القول أو الفعل المخالف للشريعة الإسلامية إذا قصد به التأثير في بدن الغير أو قلبه أو عقله أو إرادته مباشرة أو غير مباشرة حقيقة أو تخيلا.

كما يعد من أعمال الشعوذة ما يأتي: التمويه على أعين الناس أو السيطرة على حواسهم أو أفئدتهم بأي وسيلة لحملهم على رؤية الشيء على خلاف الحقيقة بقصد استغلالهم أو التأثير في معتقداتهم أو عقولهم، ادعاء علم الغيب أو معرفة الأسرار أو الإخبار عما في الضمير بأي وسيلة كانت بقصد استغلال الناس.

وتحكم المحكمة بإبعاد المحكوم عليه الأجنبي عن الدولة وفي جميع الأحوال تحكم المحكمة بمصادرة الأشياء المضبوطة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك