منوعات

العثور على جثة متحللة بعمارة مهجورة في الكويت
تاريخ النشر: 08 مارس 2022 0:08 GMT
تاريخ التحديث: 08 مارس 2022 6:10 GMT

العثور على جثة متحللة بعمارة مهجورة في الكويت

أحالت الأجهزة الأمنية الكويتية جثة مجهولة الهوية عُثر عليها متحللة في عمارة مهجورة في محافظة العاصمة، إلى الطب الشرعي للكشف عليها وتحديد هوية صاحبها ومعرفة إن

+A -A
المصدر: نسرين العبوش– إرم نيوز

أحالت الأجهزة الأمنية الكويتية جثة مجهولة الهوية عُثر عليها متحللة في عمارة مهجورة في محافظة العاصمة، إلى الطب الشرعي للكشف عليها وتحديد هوية صاحبها ومعرفة إن كانت الوفاة طبيعية أم ناتجة عن جريمة قتل.

وتم العثور على الجثة عقب ورود بلاغ من وافد آسيوي يفيد بالعثور عليها في سرداب عمارة مهجورة في منطقة الصالحية.

وقال مصدر أمني لصحيفة ”الراي“ الكويتية: ”إن رجال الأمن وعناصر الأدلة الجنائية عثروا على الجثة ووجدوها مُتحلّلة ولم يتم التعرف على هوية صاحبها، كما عثروا على محفظة فارغة وهاتف مقفل إلى جانبها“.

وأكد المصدر الأمني ”أنه تم التحفظ على المحفظة والهاتف وفتح تحقيق موسع لمعرفة هوية صاحب الجثة، وجار عمل التحريات من قبل المباحث للوصول إلى تفاصيل القضية، واتخاذ الإجراءات اللازمة في شأنها“.

وأفادت حسابات إخبارية ”أن الجثة عُثر عليها متحللة ومفصولة الرأس، ومرت عليها فترة طويلة من الوفاة“.

وتأتي هذه الحادثة التي لا تزال تفاصيلها غير معروفة، بالتزامن مع جريمة ”العارضية“ المروعة التي راح ضحيتها أسرة كويتية مؤلفة من 3 أشخاص لقوا مصرعهم على يد وافد هندي.

وكانت الأجهزة الأمنية قد عثرت على الجثث، عقب انتقالها إلى منزل العائلة، يوم الجمعة، إثر ورود بلاغ من شقيق الزوجة يفيد بعثوره على شقيقته وزوجها وابنتهما منحورين داخل منزلهم.

وتبين أن المقتولين هم المواطن أحمد الشتيل وهو في العقد الثامن من العمر، وزوجته خالدة غنام الديكان وهي في العقد الخامس، وهي ابنة الموسيقار غنام الديكان ملحن أوبريت ”مذكرات بحار“، وابنتهما أسماء وتبلغ 18 عاما.

وعقب يوم من اكتشاف الجريمة تم التعرف على القاتل وضبطه، حيث اعترف خلال التحقيقات معه أنه أقدم على قتل الأسرة بأكملها عقب أسبوع من التخطيط لها.

وبينت التحقيقات أن إحدى الخادمات السابقات لدى العائلة الكويتية هي زوجة القاتل الذي اعترف بارتكابه للجريمة بسبب ”خلاف مادي بينه وبين صاحب المنزل أحمد الشتيل“.

وبحسب تقارير سابقة فقد اعترف القاتل ”بأنه دخل المنزل بواسطة مفتاح مصطنع كان لديه منذ أن كانت زوجته تعمل فيه“.

وعقب نحر العائلة بأكملها، قام القاتل بسرقة مصوغات ذهبية كانت في غرفة نوم المجني عليه، إضافة إلى مبلغ 300 دينار (991 دولارا) كانت في جيبه، وبقي في المنزل حتى التاسعة مساءً، حيث اغتسل داخل المنزل واستبدل ملابسه وتناول الطعام ونام عدة ساعات قبل أن يغادر.

وقال مصدر مطلع لصحيفة ”القبس“ الكويتية، ”إن المتهم أكد خلال التحقيقات أن ذهابه إلى الأسرة كان بغرض السرقة لأنه يطالبها بـ 900 دينار (نحو 3 آلاف دولار) نتيجة اتفاق مسبق على استقدام خادمة على كفالتهم، لكنه بعد دخوله المنزل واكتشاف أمره من قبل الزوجة قام بقتلها“.

وزعم القاتل ”أن انكشاف أمره بعد قتل الأم ومقاومة الأب له وخوفه جعله يقتل جميع أفراد الأسرة“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك