السعودية: باكستاني يقتل زميله في السكن أمام 100 عامل

السعودية: باكستاني يقتل زميله في السكن أمام 100 عامل

المصدر: الرياض - من ريمون القس

قتل وافد باكستاني، في السعودية، زميله في العمل وإمامه وزملائه العمال في السكن بطعنه بسكين في رقبته أثناء عملهما في مشروع المدينة الجامعية بمدينة جازان جنوب غرب المملكة.

وغافل القاتل (53 عاماً) زملائه في العمل، وصعد عبر سلم رافعة مواد البناء إلى كبينة محرك الرافعة التي كان الضحية (في عقده الخامس) يتواجد بها، ووجه له عدة طعنات في رقبته أثناء انهماكه في عمله.

ولفت نظر العمال توقف الرافعة عن العمل لينزل القاتل مضرجاً بالدماء وبيده سكيناً، ليتعاونوا على الإمساك به وأخذ سلاح الجريمة منه وإبلاغ الجهات الأمنية.

وقال شاهد عيان اسمه أمان الله (باكستاني الجنسية) إن الجاني سدد عدت طعنات جهة الرقبة بسكين، حيث نزف الضحية في غرفة التحكم بالرافعة، والتي يصل علوها إلى 70 متراً ليتوقف حينها العمل بالرافعة، مما شد انتباه الجميع.

فيما قال شاهد عيان آخر إن الجميع هرع إلى الجاني للسيطرة عليه، حيث تم تكبيله والتحفظ عليه حتى وصول الجهات الأمنية، حيث شهد الجريمة تقريباً 100 عامل كانوا متواجدين في الموقع وذهلوا من بشاعتها، إذ كان الضحية ينزف بغزارة وبه طعنات في الرقبة من الخلف.

وأكد شاهد عيان يدعى ”أصغر علي“ (باكستاني الجنسية) أن ”الجاني والضحية يسكنان في نفس المشروع كل في جهة، فيما كانا قبل ثلاثة أشهر يسكنان في مقر واحد ثم افترقا“، وأجمع عدد من أصدقاء القتيل أن القاتل كان إمامهم في الصلوات الخمس بالسكن، ولم تكن بينه وبين القتيل أي خلافات أو عداء، فكل واحد منهم طيب المعاملة وحسن الخلق ولا يعلمون عن الأسباب لارتكاب الجريمة.

ويعيش في السعودية، أكبر مصدر للنفط الخام في العالم، نحو 10 ملايين عامل وافد أكثرهم من مصر واليمن والهند وباكستان ونيبال وسريلانكا وبنجلادش والفلبين وإندونيسيا واليمن وإثيوبيا وسوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com