منوعات

واشنطن بوست: رغم شغفه بالاستعراض.. لماذا تلقى بوتين لقاح كورونا خلف الكاميرات؟
تاريخ النشر: 26 مارس 2021 9:01 GMT
تاريخ التحديث: 27 مارس 2021 3:56 GMT

واشنطن بوست: رغم شغفه بالاستعراض.. لماذا تلقى بوتين لقاح كورونا خلف الكاميرات؟

تساءلت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، عن سبب رفض الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن تُنشر له صورة وهو يتلقى اللقاح ضد فيروس كورونا، ورأت في ذلك ما هو أكثر من مزاج

+A -A
المصدر: ارم نيوز

تساءلت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، عن سبب رفض الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن تُنشر له صورة وهو يتلقى اللقاح ضد فيروس كورونا، ورأت في ذلك ما هو أكثر من مزاج شخصي.

2021-03-index-36
وفي تقرير عما اسمته ”أُحجية لقاح بوتين“، استحضرت الصحيفة الأمريكية أن بوتين ليست لديه في الأساس عقدة التصوير. فقد ظهر مكررا وهو بدون قميص، وعلى ظهر حصان وأثناء الصيد. كما أظهر مواهبه الرياضية من الهوكي إلى الجودو. وعُرضت صور عشقه للحيوانات وهو مع النمور والجراء والكوالا.
لكن بوتين رفض أن تُؤخذ وتُنشر له صورة واحدة وهو يتلقى اللقاح.

ما حصل هو أن الكرملين أعلن يوم الثلاثاء الماضي، أن بوتين، البالغ من العمر 68 عامًا، تلقى الجرعة الأولى من أحد لقاحات فيروس كورونا الثلاثة المصنوعة محليًا.

نتائج سلبية للتكتم

تقول ”واشنطن بوست“ إن الخبر كان فرصة لتعزيز ثقة الروس المنخفضة في التحصين، حيث أظهر استطلاع للرأي أجراه مركز ليفادا المستقل الشهر الماضي، أن 62 في المئة من الروس لم يكونوا على استعداد لتلقي لقاح سبوتنيك v، وهو أول لقاح لفيروس كورونا روسي الصنع يُعرض على الجمهور.

2021-03-images-11

لكن التكتم في عملية تطعيم بوتين، بعدم الكشف عن اسم المطعوم وعدم نشر صور أو مقاطع فيديو له وهو يتلقي الحقنة ربما أسهم بتقويض حملة التطعيم الشاملة المتأخرة في روسيا، بحسب تقرير البوست.

وعندما سُئل المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف عن سبب عدم تطعيم بوتين أمام الكاميرا ، قال بشكل غامض: ”إنه لا يحب ذلك“. ولم يخض بيسكوف في التفاصيل.

وفي وقت لاحق، أصدر بيسكوف بيانًا أشار فيه إلى أن بوتين كان بعد التطعيم على ما يرام، وأنه سيداوم في العمل طبيعيا يوم الأربعاء.

شكوك وتشكيك
من طرفه، أكد الصحفي أندريه زاخاروف على تويتر، أن بوتين لم يتم تطعيمه بالفعل. وقال: ”كانت خلطة سُكّر“.
أما السياسي المعارض دميتري جودكوف فقد كتب على فيسبوك، ”يقولون إن هناك تطعيمًا في القبو اليوم“، مشيرا إلى ما كان سخر به المعارض المسجون أليكسي نافالني بقوله: إن بوتين كان مختبئًا مثل ”العجوز في قبو“ أثناء الوباء.

وتابع جودكوف: ”وعودهم كانت وكأنها مزحة: قالوا إن التطعيم جرى في سرية تامة بعيدًا عن الكاميرات، ولم يقولوا أي لقاح تلقّاه“.

وقارن تقرير واشنطن بوست ما فعله بوتين مع ما فعله قادة العالم الآخرون الذين أسرعوا في الحصول على التطعيم وتعمدوا إشهار ذلك: شمروا عن سواعدهم أثناء التصوير، بهدف المساعدة في طمأنة الجمهور بشأن سلامة اللقاحات.

خلافا للعادة في استعراض الصور
وقالت واشنطن بوست إن طريقة تلقيح بوتين وراء الكواليس تركت العديد من الروس في حيرة من أمرهم، ففي وقت سابق من هذا العام، نشرت وسائل الإعلام الحكومية مقطع فيديو لبوتين يرتدي ثياب السباحة الزرقاء وهو يغطس في المياه الجليدية من أجل تقليد عيد الغطاس الأرثوذكسي الروسي.

ومعظم رحلات بوتين تم تنظيمها بعناية للاستهلاك العام، وخلال عطلة نهاية الأسبوع، انتشرت صور ومقاطع فيديو لبوتين على وسائل التواصل الاجتماعي وهو يقود سيارة مموهة في مناطق نائية مرتديًا بدلة من جلد الغنم الكراميل في غابة سيبيريا.

2021-03-inde-10

وأضاف التقرير أن بوتين، وعلى مدى العقدين الماضيين كان ينشر صوره خارج المنزل ويبدو فيها مفتول العضلات. لكنه عندما تعلق الأمر بالكورونا طلب من الروس الالتزام بالإجراءات الوقائية والتطعيم، غير أنه لم يدعمها شخصيا، فهو لم يظهر قط مرتديا الكمامة.

وزار بوتين ذات مرة مستشفى لفيروس كورونا في موسكو مرتديًا بدلة طبية كاملة، وكانت صورة مناسبة للتندر في ”السوشال ميديا“، بحسب الواشنطن بوست.

نتائج عكسية
وسجل التقرير أن موضوع تطعيم بوتين ليس المرة الأولى التي تأتي فيها محاولات الحكومة الروسية للترويج للتلقيح بنتائج عكسية.

فقد أعلن في آب/أغسطس الماضي، فوز روسيا في سباق اللقاحات العالمي، وقال إن سبوتنك v سيكون أول لقاح مسجل في العالم على الرغم من بيانات التجارب غير المكتملة.

لكن عملية الطرح المتسرعة تعرضت لانتقادات دولية على نطاق واسع، وأوجدت متشككين في الداخل.

وظل التردد قائما حتى بعد أن نشرت المجلة الطبية البريطانية ”ذي لانسيت“ دراسة في شباط/ فبراير أظهرت أن سبوتنكv يمتلك فعالية بمعدل 91.6%.

حتى نوع اللقاح بقي سرّا

وأشار التقرير إلى أن بيان الكرملين عن تلقيح الرئيس بوتين ترك مجالا للتساؤل بما هو أكثر من مسألة ما إذا كان التلقيح حصل فعلا، فلدى الروس نوعان آخران من من اللقاح بالإضافة لسبوتنك V، وهما فيكتور وشوماكوف.

وحول سبب عدم تحديد الكرملين أيا من اللقاحات الثلاثة اختار بوتين، قال المتحدث بيسكوف إن هذا الأمر كان قرارا متعمدا؛ لأن ”اللقاحات الروسية الثلاثة جميعها موثوقة تمامًا“.

وانتهى تقرير واشنطن بوست إلى أنه حتى بيسكوف نفسه يبدو لا يعرف أي لقاح أُعطي لبوتين. ولذلك قال في تصريحه يوم الأربعاء: ”إن نوع اللقاح معروف فقط للرئيس وللطبيب الذي أجرى الحقنة“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك