منوعات

الإعدام شنقًا لمصري اغتصب ابنة عمه البالغة 10 سنوات وقتلها
تاريخ النشر: 22 مارس 2021 20:13 GMT
تاريخ التحديث: 22 مارس 2021 22:25 GMT

الإعدام شنقًا لمصري اغتصب ابنة عمه البالغة 10 سنوات وقتلها

قضت محكمة مصرية بالإعدام شنقا على مغتصب وقاتل ابنة عمه الطفلة "يارا" 10 سنوات بمدينة ميت غمر، في محافظة الدقهلية شمال البلاد. وتعود تفاصيل الواقعة إلى شهر مايو/

+A -A
المصدر: عبدالله المصري - إرم نيوز

قضت محكمة مصرية بالإعدام شنقا على مغتصب وقاتل ابنة عمه الطفلة ”يارا“ 10 سنوات بمدينة ميت غمر، في محافظة الدقهلية شمال البلاد.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى شهر مايو/ أيار من العام الماضي، عندما توجه والد الطفلة ”أحمد سويلم“ لمركز الشرطة ميت غمر، وحرر محضرا بتغيب ابنته.

وكشفت التحقيقات أن الطفلة كانت تلعب أمام المنزل واختفت فجأة، وأثناء رحلة البحث ظهرت جثة الطفلة طافية فوق مياه الترعة بالقرب من منزلها، وتم انتشال الجثة بمعرفة قوات الإنقاذ النهري.

وتبين أن الطفلة تعرضت للضرب والخنق بعد أن أثبتت المناظرة أن هناك كدمات وسحجات في مختلف أنحاء جسدها، وأيضا آثار خنق على الرقبة، وكشف الطب الشرعي أن الطفلة تعرضت للاغتصاب قبل قتلها.

وتوصلت التحريات إلى أن آخر مشاهدات للطفلة كانت مع ابن عمها واختفت بعد ذلك، وبعد ضبطه ومواجهته اعترف بارتكاب الواقعة.

وقال إنه استدرجها لأحد الأماكن النائية وقام باغتصابها وقتلها خشية فضيحته، وتم التحفظ على المتهم، وأخطرت النيابة التي باشرت التحقيق وأحالته للمحاكمة الجنائية.

وجاء الحكم النهائي على المتهم بالإعدام بعد أخذ رأي مفتي الجمهورية.

يذكر أن حوادث الاعتداء على الأطفال في مصر زادت في الآونة الأخيرة، وتشير آخر إحصائية أعدها المركز القومي للبحوث الجنائية والمراكز الحقوقية زيادة العنف الجنسي على الأطفال، بنسبة بلغت 21 ألف حالة اغتصاب سنويًا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك