منوعات

خادمة تسقط بيد شرطة دبي بعد 5 سنوات على جريمتها
تاريخ النشر: 22 مارس 2021 13:45 GMT
تاريخ التحديث: 22 مارس 2021 15:05 GMT

خادمة تسقط بيد شرطة دبي بعد 5 سنوات على جريمتها

عادت خادمة آسيوية إلى إمارة دبي بعد 5 سنوات من مشاركتها خادمة أخرى جريمة السرقة، ظنا منها أنه بإمكانها دخول الإمارات بعد مضي كل هذه المدة، لكن تم إلقاء القبض عليها فور عودتها، وإحالتها إلى

+A -A
المصدر: فريق التحرير

عادت خادمة آسيوية إلى إمارة دبي، بعد 5 سنوات من مشاركتها خادمة أخرى جريمة السرقة، ظنا منها أنه بإمكانها دخول الإمارات بعد مضي كل هذه المدة، لكن تم إلقاء القبض عليها فور عودتها، وإحالتها إلى النيابة العامة، ومنها إلى محكمة الجنايات، التي باشرت محاكمتها.

وبحسب صحيفة ”البيان“ المحلية، فإن الخادمة تواطأت مع خادمة أخرى، حين كانتا تعملان في منزل شخص خليجي، وقامتا بسرقة 30 ألف درهم (ما يعادل 8 آلاف دولار)، ثم فرتا هاربتين إلى بلديهما.

وقال المجني عليه، إنه غادر الدولة مع أسرته لقضاء إجازة في الخارج عام 2016، وترك خادمتيه مع السائق في المنزل، وبعد 3 أيام من سفره، ورده اتصال هاتفي من السائق، يخبره أن الخادمتين هربتا بعد سرقتهما جوازي سفرهما.

وحين عاد المجني عليه اكتشف سرقة مبلغ 30 ألف درهم، كان يحتفظ به داخل حقيبة جلدية في خزانة ملابس أطفاله، مؤكدا أن لا أحد يستطيع الوصول للخزانة ومكان النقود غيرهما.

وأضاف أنهما ”طوال مدة عملهما لم تملكا أي مال كاف لشراء تذاكر السفر، خاصة مع قيامهما بتحويل راتبيهما شهريا إلى أسرتيهما“، مبينا أنهما ”قامتا بشراء التذاكر من الأموال المسروقة“.

بدورها، كشفت المتهمة بعد القبض عليها عند عودتها، أن ”الخادمة الأخرى التي لا تزال هاربة هي من سرقت النقود، وذلك بعد العثور عليها في خزانة ملابس الأطفال، وهي التي حجزت لهما تذكرتي السفر، وغادرتا الدولة معا في اليوم ذاته“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك