منوعات

السلطات التونسية تحقق مع مدير أقام "زواجا عرفيّا" داخل مدرسة
تاريخ النشر: 22 مارس 2021 12:48 GMT
تاريخ التحديث: 22 مارس 2021 14:15 GMT

السلطات التونسية تحقق مع مدير أقام "زواجا عرفيّا" داخل مدرسة

فتحت السلطات الأمنية التونسيّة، الإثنين، تحقيقا في واقعة مثيرة للجدل بمحافظة سيدي بوزيد، تمثّلت في إقدام مدير مدرسة على إقامة زواج عرفي داخل مبنى المدرسة. وأكد

+A -A
المصدر: تونس- إرم نيوز

فتحت السلطات الأمنية التونسيّة، الإثنين، تحقيقا في واقعة مثيرة للجدل بمحافظة سيدي بوزيد، تمثّلت في إقدام مدير مدرسة على إقامة زواج عرفي داخل مبنى المدرسة.

وأكد مصدر أمني لـ“إرم نيوز“، وقوع الحادثة وأن الجهات الأمنيّة المختصّة التي تعهّدت بالقضية باشرت التحقيق مع مدير المدرسة المتّهم، مبينة أنّه نفى ما نسب إليه، لكن زوجته الأولى كذّبته وأكّدت الواقعة.

من جهته، أفاد عبد الحكيم الخصخوصي المكلف بالإعلام في مندوبية الجهوية للتربية بسيدي بوزيد، بأن المدير أقام الحفل خلال العطلة الدراسيّة، وأنّه مقيم بمسكن تابع لديوان السكن، وعمد إلى استغلال قاعتين بالمدرسة.

وقال الخصخوصي، في تصريحات إذاعيّة: إنّ المندوب الجهوي للتربية بسيدي بوزيد، كان قد توجه بتاريخ 18 آذار/مارس الجاري، إلى المدرسة المعنيّة ”وقام بمعاينة الأمر، حيث قدم قضية إدارية اتهم من خلالها المدير باستغلال قاعات في مؤسسة تربوية“.

وبحسب ما أكده حسين العكرمي المندوب الجهوي للتربية بسيدي بوزيد في تصريح، فإن ”المندوبية تلقت إخطارا بأن مدير مدرسة أقام حفل زفافه مساء الإثنين الماضي، داخل المؤسسة التربويّة التي يعمل بها حيث استغل قاعتين الأولى للطبخ والثانية للأكل، والساحة لإقامة الحفل“.

وبخصوص حقيقة أن ’الزواج كان على خلاف الصيغ القانونية، أوضح العكرمي أن ”الفرقة الأمنية بالجهة تكفلت بالتحقيق في القضية، وأن زوجة المدير السابقة هي من أخبرت الأهالي والأولياء بالأمر، فاحتجوا على هذا التصرّف، وحاولوا الاعتداء عليه ما استوجب تدخّل الأمن“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك