منوعات

وفاة طفلة كويتية غرقاً في الحمام واتهام خادمة إثيوبية بقتلها
تاريخ النشر: 20 مارس 2021 2:18 GMT
تاريخ التحديث: 20 مارس 2021 7:10 GMT

وفاة طفلة كويتية غرقاً في الحمام واتهام خادمة إثيوبية بقتلها

فارقت طفلة كويتية تبلغ من العمر عامين الحياة غرقاً في حوض بلاستيكي بعمق 60 سنتيمترا، في حمام منزل أسرتها الكائن بمنطقة العدان بمحافظة مبارك الكبير. ونقلت صحيفة

+A -A
المصدر: نسرين العبوش- إرم نيوز

فارقت طفلة كويتية تبلغ من العمر عامين الحياة غرقاً في حوض بلاستيكي بعمق 60 سنتيمترا، في حمام منزل أسرتها الكائن بمنطقة العدان بمحافظة مبارك الكبير.

ونقلت صحيفة ”الأنباء“ الكويتية عن مصدر أمني قوله إن والد الطفلة ذكر بإفادته ”أن خادمته الإثيوبية قدمت إلى الصالة وهي تحمل الطفلة بيدها وأبلغته أنها وجدتها غارقة في (سطل)، فقام على الفور بإسعافها إلى مستوصف المنطقة وهناك أخضعت لمحاولات إنعاش دون جدوى“.

وأوضح المصدر أن والد الطفلة ”اتهم الخادمة الإثيوبية بأنها وراء وفاة ابنته، وتم على إثر هذا الاتهام التحفظ عليها للتحقيق معها والتأكد إن كانت الوفاة بفعل الخادمة أم لا“.

وبحسب التحقيقات الأولية مع الخادمة، فقد ذكرت ”أنها تركت (السطل) داخل الحمام حتى زحفت إليه الطفلة وقفزت إلى داخله، زاعمة أنها وجدتها بوضعية مقلوبة“.

وأوضح المصدر ”أن هناك ترجيحات بعدم صحة أقوال الخادمة، حيث إن رجال المباحث عاينوا الحمام ووضعية السطل الذي وُجد بشكل صحيح، بخلاف رواية الخادمة التي تستوجب تحركه من مكانه وسقوطه على جانبه“.

ورغم الشك برواية الخادمة، فقد أكد المصدر ”أن وجود السطل بوضعيته الصحيحة ليس دليلاً قاطعا على تورطها. وسيتم الكشف عن ملابسات الحادث عقب التحقيق“.

وأوردت صحيفة ”الراي“ تفاصيل مخالفة بشأن الحادثة واتهام الخادمة، حيث قالت نقلاً عن مصدر أمني ”إن رجال المباحث توجهوا الى المنزل وعاينوا المكان ولم يكن فيه سوى وعاء بلاستيكي بعمق 60 سم، وعلى الفور تحفظوا على الخادمة وأخضعوها للتحقيق ولم يتبين لهم تورطها بالأمر، حيث اتضح أن الطفلة غرقت في الوعاء البلاستيكي“.

وأشار المصدر إلى أنه ”تم إخلاء سبيل الخادمة وسجلت القضية (غرق ووفاة) وأحيلت جثتها إلى الطب الشرعي“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك