منوعات

إحالة رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم إلى النيابة بسبب مساهمته في انتشار فيروس كورونا
تاريخ النشر: 16 مارس 2021 11:20 GMT
تاريخ التحديث: 16 مارس 2021 13:02 GMT

إحالة رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم إلى النيابة بسبب مساهمته في انتشار فيروس كورونا

أعلن رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، اليوم الثلاثاء، أنه أبلغ بإحالته إلى النيابة العامة على خلفية بعض التجمعات والاحتفالات التي تمت، بعد إعلان نتائج

+A -A
المصدر: فريق التحرير

أعلن رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، اليوم الثلاثاء، أنه أبلغ بإحالته إلى النيابة العامة على خلفية بعض التجمعات والاحتفالات التي تمت، بعد إعلان نتائج الانتخابات في ديوانه.

وأكد المرزوق حضوره إلى النيابة، وأنه سوف يكون أول من يطلب رفع الحصانة عنه.

واستلمت النيابة العامة الكويتية رسميًا، ملفًا من وزارة الداخلية، بإحالة جميع النواب الذين احتفلوا بفوزهم بالمقاعد النيابية، وطالبت بالتحقيق معهم.

وستحقق النيابة العامة مع 38 نائبًا بمجلس الأمة الكويتي، وستطلب رفع الحصانة عنهم؛ للتمكن من مثولهم أمام النيابة، وأخذ الإجراءات بحقهم، حسب صحيفة القبس.

وأضافت الصحيفة، أن التهم الموجهة إلى النواب هي مخالفتهم الاشتراطات الصحية، وعدم التزامهم بالتباعد الاجتماعي، ما يعتقد أن هذا الأمر أسهم في انتشار أكثر لفيروس كورونا.

وحققت النيابة العامة، مع رئيس مجلس الأمة السابق أحمد السعدون، على خلفية مشاركته في المؤتمر الذي عُقد بديوان النائب المبطلة عضويته، بدر الداهوم.

ورفض السعدون دفع الكفالة المشروطة من النيابة العامة البالغ قدرها 100 دينار، ليتم حجزه في المباحث الجنائية.

وقال أحمد السعدون بعد رفضه دفع الكفالة: ”أنا ما أخلي ربعي“.

ومن الجدير ذكره أن النيابة العامة رفضت طلبات المحامين بإخلاء سبيل موكليهم المشاركين في ندوة الداهوم الممتنعين عن سداد الكفالة وهم عبيد الوسمي ومحمد هايف وفهد البريوج وفهد بن جامع وعادل الدمخي ومرزوق الحبيني وإبراهيم بن هندي وسعود الصواغ.

2021-03-EwmXeXZXMAIyLU9

وقال مصدر قانوني لصحيفة الراي إن معنى قرار النيابة الجديد بخصوص الكفالة المقررة للإفراج يعني أن من لا يدفع سيحبس وسيتم نقله إلى السجن المركزي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك