منوعات

هل وصلت ظاهرة تقديم القهوة برضاعات الحليب إلى مقاهي السعودية؟‎
تاريخ النشر: 14 مارس 2021 0:58 GMT
تاريخ التحديث: 04 يونيو 2021 15:57 GMT

هل وصلت ظاهرة تقديم القهوة برضاعات الحليب إلى مقاهي السعودية؟‎

عاد الحديث مجدداً عن ظاهرة تقديم مشروب القهوة في رضاعات الحليب، لكن هذه المرة من السعودية، بعد أيام من جدل واسع تسببت به صور ومقاطع فيديو لزبائن عدد من المقاهي

+A -A
المصدر: الرياض- إرم نيوز

عاد الحديث مجدداً عن ظاهرة تقديم مشروب القهوة في رضاعات الحليب، لكن هذه المرة من السعودية، بعد أيام من جدل واسع تسببت به صور ومقاطع فيديو لزبائن عدد من المقاهي في الكويت والإمارات وهم يتباهون بطريقة التقديم الجديدة.

https://www.facebook.com/461868127221123/videos/1625105331212485

 

وأثارت ظاهرة تقديم مشروبات المقاهي، لا سيما القهوة، في رضاعات الحليب، أو ”المميات“، وفق بعض التسميات المحلية، ردود فعل متباينة في الكويت والإمارات، قبل أن تتدخل السلطات المختصة وتمنع المقاهي من جذب الزبائن بتلك الطريقة، بسبب ”مخالفتها للعادات والتقاليد“، و“مخاطر العدوى بالأمراض“.

لكن حسابا إخباريا سعوديا شهيرا في تويتر، عرض اليوم الأحد، صورة لرضاعات مليئة بمشروبات ملونة، ملمحاً لكون الظاهرة قد وصلت إلى السعودية، وسط تباين في ردود الفعل حول تلك الصور، بين مؤكد ومشكك.

وقال حساب ”موجز الأخبار“ الذي يتابعه أكثر من أربعة ملايين شخص، في تعليق على صور رضاعات الأطفال ”المشكلة ما هي بمراضيع القهوة، قرار من صاحب الشأن ويتم منعها، المشكلة والمحزن في الأمر ما وصل إليه بعض شبابنا من تفاهة وقلة مرجلة، وبعض بناتنا من فقدان للحياء والدين“.

وأثارت تلك الصور ردود فعل واسعة، وسط تأكيد عدد من المغردين مشاهدتهم لأشخاص يشربون القهوة في رضاعات الأطفال بأماكن عامة، بينما شكك عدد أكبر بحقيقة وصول تلك الظاهرة للسعودية.

وحضر تركي آل الشيخ، المستشار البارز في الديوان الملكي، ورئيس هيئة الترفيه، بين من أثارت انتباهه صور الرضاعات، وقال في تعليق ”أعتقد مو في السعودية“.

وكتب أحد المغردين مؤكداً توقعات آل الشيخ ”ليس أعتقد، بل أكاد أجزم، فعقليتنا نحن السعوديين أكبر من هذه الخزعبلات“.

فيما قدم المغرد فهد المحارب رأياً مغايراً، وقال ”لا موجودة عند فئة ساذجة وتافهة لا تمثل المجتمع السعودي ولا قيمه .. ونحمد الله أن المجتمع يرفض مثل هذه التفاهات“.

بينما بدا المغرد محمد العنزي معارضاً لتلك الظاهرة، لكنه معجب بابتكار طرق وأساليب ترويج وتسويق جديدة، وكتب ”الفكرة سيئة جدا لكن من باب آخر هذا يفتح للمستثمرين طريقة التفكير خارج الصندوق وكيفية تحويل استخدام المنتجات إلى طرق غير تقليدية…. بالعربي شغلوا عقولكم وطلعوا أفكار جديدة لترويج كل المنتجات. والتسويق فن ومهاره وشطارة“.

ولم تصدر أي تعليمات رسمية في السعودية حول منع أو جواز استخدام رضاعات الأطفال لتقديم المشروبات في المقاهي، كما حدث في دبي والكويت، لكن البلد الخليجي الكبير يتسم بكونه الأكثر محافظةً مقارنة بجيرانه الخليجيين، ما يرجح منع تلك الظاهرة فيما لو بدأت بالانتشار في البلاد.

ويقول زبائن ورواد مقاهٍ أعجبتهم الطريقة الجديدة في تقديم القهوة، إنها تتسم بكونها غريبة وغير معتادة، ويفضل بعضهم تجريبها، لكن آراءهم تلك اصطدمت بانتقادات لاذعة من فريق أكبر من مواطنيهم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك