منوعات

دبي.. أحال ليلة من حياة زميله في السكن إلى رعب طمعا بالمال
تاريخ النشر: 19 فبراير 2021 7:16 GMT
تاريخ التحديث: 19 فبراير 2021 10:40 GMT

دبي.. أحال ليلة من حياة زميله في السكن إلى رعب طمعا بالمال

عاش مدير مالي آسيوي، في الثلاثينيات من عمره، ويقيم في دبي، لحظات رعب بعد استيقاظه ليلا على أصوات 3 مجهولين اقتحموا غرفته أثناء نومه باستخدام مفتاح مستنسخ، وبحوزتهم سكين وقضيب حديدي وعصا خشبية، وقاموا بتكميم

+A -A
المصدر: فريق التحرير

عاش مدير مالي آسيوي، في الثلاثينيات من عمره، يقيم في دبي، لحظات رعب بعد استيقاظه ليلا على أصوات 3 مجهولين اقتحموا غرفته أثناء نومه باستخدام مفتاح مستنسخ، وبحوزتهم سكين وقضيب حديدي وعصا خشبية، وقاموا بتكميم رأسه بكيس بلاستيكي للسيطرة عليه ومنعه من المقاومة أو الاستنجاد بالأشخاص الذين يقطنون معه في الشقة، ثم اعتدوا عليه بالأدوات التي بحوزتهم حتى خارت قواه، وذلك بهدف سرقته.

وبحسب صحيفة ”البيان“ المحلية، فقد حضر المعتدون إلى الشقة، بتواطؤ مع شخص يسكن مع المجني عليه، إذ أخبرهم أن الأخير يجلب معه إلى غرفته في العادة أموالا كثيرة للشركة التي يعمل بها ليودعها في حسابها البنكي، وأخبرهم عن مكان حفظها، وعرض عليهم فكرة مساعدته في سرقتها، فوافقوا على العرض.

وفي يوم التنفيذ، حضر الجناة الثلاثة ملثمين إلى الشقة ليلا، بعد تواصلهم مع الشريك المتواطئ من الشقة عبر الهاتف، والذي ساعدهم في فصل التيار الكهربائي عنها لإخفاء هويتهم، ثم توجهوا نحو غرفة المدير المالي، واعتدوا عليه بالأدوات التي بحوزتهم أثناء نومه، وكبلوه، ثم سرقوا بعض منقولاته وهي جهاز حاسب آلي و650 درهما (178 دولارا) و300 دولار وبضعة آلاف من العملات الآسيوية، إضافة إلى محفظة نقود كانت تحتوي على بطاقات للهوية ولبنوك مختلفة.

وادعى الشريك المتواطئ الذي اعتقلته الشرطة في التحقيقات أنه كان ضحية للمعتدين بتعرضه لاعتداء منهم عندما اقتحموا الشقة، فيما كان شريك آخر في غرفة ثانية وقت الاعتداء، حيث قال إنه لاحظ انقطاع التيار مرتين ونهض عن سريره ليستعلم عن الأمر، ولما سمع أصواتا في غرفة المجني عليه وشعر بوجود اللصوص خاف على نفسه وأغلق بابه، لكنه عاد وساعد المجني عليه في ملاحقة اللصوص بعد هروبهم من المكان.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك