منوعات

النيابة المصرية تأمر بحبس اليوتيوبر "أحمد ونهى" بعد بثهما مقاطع "خادشة" للحياء‎
تاريخ النشر: 04 فبراير 2021 20:27 GMT
تاريخ التحديث: 05 فبراير 2021 1:55 GMT

النيابة المصرية تأمر بحبس اليوتيوبر "أحمد ونهى" بعد بثهما مقاطع "خادشة" للحياء‎

قررت النيابة العامة المصرية، حبس اليوتيوبر المصري "أحمد ونهى"، أربعة أيام على ذمة التحقيقات، وذلك بعدما تم اتهامهما ببث مقاطع منافية للآداب ومحتوى مصنف على أنه

+A -A
المصدر: محمد الشعراوي -إرم نيوز

قررت النيابة العامة المصرية، حبس اليوتيوبر المصري ”أحمد ونهى“، أربعة أيام على ذمة التحقيقات، وذلك بعدما تم اتهامهما ببث مقاطع منافية للآداب ومحتوى مصنف على أنه ”خادش“ للحياء العام ويتعارض مع تقاليد المجتمع.

وبحسب الأجهزة الأمنية فإن النيابة العامة ستباشر التحقيقات مع أصحاب قناة ”أحمد ونهى“ على اليوتيوب، حيث تم التحفظ على 9 فيديوهات خاصة بتلك القناة كان مقررًا أن يقوما ببثها خلال الأيام المقبلة.

ودخلت المتهمة ”نهى“ في حالة انهيار، أثناء التحقيقات معها، بينما تم القبض على شخصين يعاونهما في بث تلك المقاطع ووجهت لهما ذات التهمة.

وأفادت الأجهزة الأمنية أن الشاب المدعو ”أحمد“ اسمه الحقيقي ”نادر“ ولا يُعرف له عمل ثابت، بينما كان الأهالي في القرية التي يسكن فيها يريدون إنهاء الأزمة وديًا بعدما تبين أن ذلك الشاب من عائلة كبيرة في قريته بمركز حوش عيسى في محافظة البحيرة.

وكانت قد أثارت تلك المقاطع المتداولة موجة غضب عارمة بين المواطنين، موجهين اتهامات لأصحابها بإثارة الغرائز ونشر الفسق والدعوة إلى التحريض على الفجور.

وأظهرت الفيديوهات شابا يُدعى ”أحمد“ وفتاة تُدعى ”نهى“ وهما يؤديان مشاهد تمثيلية خارجة ومنافية للآداب، لاسيما وأنها تتعارض مع عادات وتقاليد المجتمع بشكل عام.

ومع تناقل الفيديوهات، على نطاق واسع، تدخلت الأجهزة الأمنية ممثلة بإدارة تكنولوجيا المعلومات والآداب العامة بوزارة الداخلية المصرية، بفحص المقاطع وجمع التحريات حيث تبين أن تلك الفيديوهات يتم نشرها بغرض التربح.

يُذكر أن السلطات الأمنية في مصر، تمكنت من القبض على المدعوين ”أحمد ونهى“، وتبين أنهما يقيمان بمركز حوش عيسى في محافظة البحيرة، وتم اتهامهما بالتحريض على الفسق والترويج للأعمال المنافية للآداب العامة في لمجتمع.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك