منوعات

شريك النائب البنغالي: هربت من الكويت برشوة ضخمة
تاريخ النشر: 14 سبتمبر 2020 7:37 GMT
تاريخ التحديث: 14 سبتمبر 2020 9:20 GMT

شريك النائب البنغالي: هربت من الكويت برشوة ضخمة

كشف شريك النائب البنغالي محمد شهيد إسلام، المحتجز في الكويت إثر قضايا تتعلق بالاتجار بالبشر، عن معلومات مثيرة لمحققي بلاده في بنغلاديش. ووفق ما نقلته صحيفة

+A -A
المصدر: فريق التحرير

كشف شريك النائب البنغالي محمد شهيد إسلام، المحتجز في الكويت إثر قضايا تتعلق بالاتجار بالبشر، عن معلومات مثيرة لمحققي بلاده في بنغلاديش.

ووفق ما نقلته صحيفة ”الراي“ الكويتية عن صحيفة ”دكا تريبيون“، فإن المشتبه فيه ”سراج الدين، وهو بنغالي كذلك، قال خلال التحقيقات في بلاده إنه ”دفع رشوة مالية ضخمة إلى مسؤولين في مباحث الهجرة في الكويت لمساعدته على الهروب سريعا من الكويت عقب افتضاح أمر النائب البنغالي وإلقاء القبض عليه في الـ 6 من يونيو/ حزيران الماضي“.

وأضاف سراج الدين أنه ”كان محبوسا في الكويت عقب إلقاء القبض على مواطنه النائب محمد إسلام، لكن تم إطلاق سراحه هو واثنين آخرين يحملان الجنسية ذاتها، من المتهمين بالاتجار بالبشر في انتظار صدور الحكم في قضيتهم، لكنهم تواروا عن الأنظار“.

واعترف بالقول إنه ”استطاع السفر جوّا خلال تلك الفترة من الكويت إلى بنغلاديش بمساعدة من جانب مسؤولين في مباحث الهجرة نظير حصولهم على مبلغ ضخم من المال رغم أنه لم يكن يحمل جواز سفر أو أي أوراق قانونية أخرى“.

ولفت إلى أن ”الذين ساعدوه على الهرب رتبوا لإيقاف تشغيل كاميرات المراقبة في مسار صعوده خلسة إلى الطائرة في مطار الكويت الدولي“.

وتعكف الأجهزة الأمنية في بنغلاديش على التحقيق بشأن كيفية تمكن سراج الدين ومشتبهين آخرين من دخول بنغلاديش عبر المطار في العاصمة دكا.

وألقت السلطات البنغلاديشية القبض على سراج الدين في أغسطس/ آب الماضي، بعد معلومات قدمتها الكويت باعتباره أحد أبرز الشركاء المتعاونين مع النائب البنغالي، وهي المعلومات التي كشفت عن أن سراج الدين كان واحدا من رجال النائب الذين ينفذون عمليات تهريب العمالة إلى داخل الكويت.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك