منوعات

اعتقال رجل اعتدى على شرطي قبل 49 عاما
تاريخ النشر: 08 أغسطس 2020 17:40 GMT
تاريخ التحديث: 08 أغسطس 2020 20:00 GMT

اعتقال رجل اعتدى على شرطي قبل 49 عاما

بعد 46 عاما من التعقب والبحث، عثر الشرطي الأمريكي داريل سينكوانتا، على الرجل الهارب الذي أصابه بطلق ناري في معدته عام 1971. وقال مكتب التحقيقات الفيدرالي (أف بي

+A -A
المصدر: نهى محمد - إرم نيوز

بعد 46 عاما من التعقب والبحث، عثر الشرطي الأمريكي داريل سينكوانتا، على الرجل الهارب الذي أصابه بطلق ناري في معدته عام 1971.

وقال مكتب التحقيقات الفيدرالي (أف بي إي)، أن لويس ارتشوليتا البالغ من العمر 77 عاماً اعتقل يوم الأربعاء، في اسبانولا (نيومكسيكو) بعد 49 عامًا من إطلاقه النار على ضابط الشرطة داريل سينكوانتا في دنفر.

2020-08-download

وأطلق ارتشوليتا، المعروف أيضا باسم لاري بوساتيري، النار على الضابط بعد أن قام بإيقافه للتحقق من هويته ودخل الاثنان في شجار.

وبعد ذلك بعامين، أدين بالاعتداء بسلاح وأرسل إلى السجن، لكنه هرب من منشأة إصلاحات كولورادو عام 1974.

وصدرت مذكرة توقيف بحقه عام 1977 لكن لم يتم العثور عليه قط، وانتهت صلاحيتها في 2018.

لم يتوقف سينكوانتا أبدا عن التحقيق، حيث كان يجري باستمرار مكالمات هاتفية ويطرق الأبواب في محاولة لتعقب الرجل الذي أطلق النار عليه.

2020-08-skynews-denver-luis-archuleta_5061596

وفي الآونة الأخيرة تلقي سينكوانتا مكالمة هاتفية من شخص مجهول قائلا: ”لقد فكرت في الأمر، وسأخبرك أين يوجد الرجل الذي أطلق عليك النار“، وقد صرح بهذا لتلفزيون ”كى يو إس إى“.

وجرى إصدار مذكرة توقيف بحق أرتشوليتا ووجدته الشرطة يعيش على بعد 20 ميلاً من سانتا فيه (عاصمة ولاية نيومكسيكو)، تحت اسم رامون مونتويا وهو اسم مستعار كان يستخدمه منذ حوالي 40 عاما.

وتم نقله الآن إلى سجن في ولاية كولورادو، حيث يأمل سينكوانتا مقابلته.

ومن جهته، قال ضابط الشرطة السابق: ”أحب أن أجلس وأتحدث معه، قد يتحدث معي وقد يرفض، من يدري؟“.

وأضاف مايكل شنايدر، العميل الخاص لمكتب التحقيقات الفيدرالي في دنفر: ”يجب أن يبعث هذا الاعتقال بإشارة واضحة إلى مرتكبي الجرائم العنيفة في كل مكان: سوف يجدك مكتب التحقيقات الفيدرالي، بغض النظر عن المدة التي تستغرقها أو إلى أي مدى قد هربت، وسنقدمك إلى العدالة“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك