منوعات

البحرينية شريفة سوار تعيد قضية بيع طالبات حبوب"ليريكا" للواجهة (فيديو)
تاريخ النشر: 06 يوليو 2020 16:20 GMT
تاريخ التحديث: 06 يوليو 2020 18:00 GMT

البحرينية شريفة سوار تعيد قضية بيع طالبات حبوب"ليريكا" للواجهة (فيديو)

أعادت اختصاصية العلاج النفسي والسلوك المعرفي الدكتورة البحرينية شريفة سوار قضية بيع حبوب اللاريكا لطالبات "مدينة حمد الإعدادية" إلى الواجهة، بادعائها وجود أدلة تثبت صحة روايتها. وأعلنت الطبيبة البحرينية، اليوم الاثنين، عن كونها توجهت للجرائم

+A -A
المصدر: إرم نيوز

أعادت اختصاصية العلاج النفسي والسلوك المعرفي الدكتورة البحرينية شريفة سوار قضية بيع حبوب ليريكا لطالبات ”مدينة حمد الإعدادية“ إلى الواجهة، بادعائها وجود أدلة تثبت صحة روايتها.

وأعلنت الطبيبة البحرينية، اليوم الإثنين، عن توجهها للجرائم الإلكترونية بعد اتصالهم بها للتحقق من أدلتها، لافتة إلى أنها كانت ستتوجه إليهم بنفسها في كل الأحوال.

 

View this post on Instagram

البحرين

A post shared by د. شريفة سوار (@dr_sharifa_swar) on

View this post on Instagram

البحرين

A post shared by د. شريفة سوار (@dr_sharifa_swar) on

وكانت شريفة سوار قد أثارت في العام الماضي، الرأي العام البحريني، عقب حديثها من خلال مقطع فيديو عن ترويج وبيع حبوب ليريكا بين طالبات مدرسة مدينة حمد الإعدادية، ونشرها حوارا بينها وبين طالبة تم فصلها من المدرسة بتهمة ترويج عقار ليريكا المخدر، مبينة آنذاك وجود عصابة من شخصيات ”نافذة“ تستغل الطلبة وغيرهم وتبتزهم بغرض المتاجرة بمثل هذه الحبوب.

وأدينت الدكتورة سوار من قبل المحكمة، التي قضت بسجنها مدة عام كامل، بعدما أسندت لها النيابة العامة عدة تهم من بينها، القذف علنا في حق الشاكين ونشر أخبار كاذبة وإساءة استعمال وسائل الاتصال.

وظهرت شريفة سوار في مقطع فيديو جديد تروي فيه تفاصيل الحكم الصادر ضدها، مبينة أنها توجهت لمحام لمقاضاة وزير التربية، الذي تعهد في وقت سابق بتوفير بيئة آمنة للطلاب ولم يف بوعده، ومقاضاة النيابة العامة لتعاملها مع قضيتها بطريقة ”غير قانونية“، على حد تعبيرها.

وقالت إن ”المحامي أبلغها عدم إمكانية مقاضاة النيابة وإمكانية مقاضاة وزارة التربية“، مضيفة أنها طعنت كذلك على الحكم الصادر ضدها بالسجن مدة سنة، بدعوى مزاولتها مهنتها دون ترخيص، رغم وجود ترخيصها لدى الجهات الأمنية، لافتة إلى أنه تم أخذ تعهد منها بعدم الخروج من المنزل إلا للضرورة، كما تمت محاولة تشويه صورتها وسمعتها وسمعة والدها المتوفى، حسب قولها.

وأكدت حصولها على أدلة تثبت صحة كل ما قالته في وقت سابق، وأدينت بسببه، عن وجود عصابة خلف الترويج لعقار ليريكا بين الطلبة، وأنها ستتوجه بنفسها للأجهزة الأمنية لتقديم أدلتها في حال لم يتصلوا بها.

وقالت سوار إن من بين الأدلة ثبوت وجود مخازن في مستشفى السلمانية، لهذه الحبوب، بهدف المتاجرة بها.

وأضافت أن هناك ما يدل أيضا على المتاجرة بـ“الأتروبين“، وأن هناك أذونات صرف بأعداد هائلة يوميا لعقارات ليريكا والأتروبين سواء أكانت لأشخاص يحتاجونها أو لا يحتاجونها.

وأظهرت الطبيبة البحرينية خلال نشرها الفيديو جانبا من محادثة، لأحد الأشخاص، الذي أكد أنه قادر على توفير 1000 كرتونة من هذه الحبوب لمن يرغب.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك