منوعات

شقيقان يتلقيان 4 ملايين دولار تعويضا عن قضائهما 24 عاما في السجن
تاريخ النشر: 19 يونيو 2020 23:02 GMT
تاريخ التحديث: 20 يونيو 2020 6:07 GMT

شقيقان يتلقيان 4 ملايين دولار تعويضا عن قضائهما 24 عاما في السجن

حصل شقيقان أمريكيان على تعويض مالي قدره 1.9 مليون دولار لكل واحد منهما، كتعويض من سلطات مدينة "بالتيمور" بولاية ميريلاند، عن الـ 24 عاما التي قضياها في السجن

+A -A
المصدر: أمينة بنيفو - إرم نيوز

حصل شقيقان أمريكيان على تعويض مالي قدره 1.9 مليون دولار لكل واحد منهما، كتعويض من سلطات مدينة ”بالتيمور“ بولاية ميريلاند، عن الـ 24 عاما التي قضياها في السجن عقابا عن جريمة لم يرتكباها.

وتلقى الأخوان التعويض بعد مرور سنة تقريبا على إطلاق سراحهما، وعند سؤالهما عن مدى رضاهما عن التعويض، صرح ”إريك سيمونس“ البالغ 49 عاما، أن المال لن يعوض الوقت الضائع في السجن.

وقال في تصريح لـ ”واشنطن بوست“: ”لقد توفيت والدتي في 2009، المال لا يمكنه أبدا تعويض ذلك“. وأضاف: ”المال لا يمكنه تعويض المرة التي هجم فيها الحراس علي  وأوسعوني ضربا قبل أن يرموني في العزلة“.

واعتقل ”إيريك سيمونس“ و“كينيت ماك بهيرسون“ في بالتيمور العام 1994 وسنهما لا يتجاوز 25و21 عاما، بعد اتهامهما بقتل شخص في الـ 21 يدعى ”انتوني وودن“.

وتم إطلاق سراحهما في مايو 2019، بعدما أعادت النيابة العامة فحص الملف، وتبين لها الأخطاء المرتكبة من طرف الشرطة.

وبحسب جمعية ”ذا اينوسانس بروجيجكت“ التي اهتمت بالقضية، فقد مارست الشرطة ضغطا على متهم في الـ 13، وهددته بتوريطه في الجريمة إذا لم يشهد ضد الأخوين.

كما شهد مخبر يتلقى أجرا من الشرطة، أنه رأى الجريمة من شقته في الطابق الثالث على بعد 45 مترا.

وتم اتهام الأخوين رغم أن كليهما أثبت عدم وجوده في مكان إطلاق النار الذي أودى بحياة الضحية، ”ماك بهيرسون“، الذي كان في حفلة، بينما ”إيريك سيمونس“ كان نائما في منزله.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك