منوعات

دبي تكشف نتائح التحقيق في حريق بمبنى "إكسبو"
تاريخ النشر: 19 يونيو 2020 9:45 GMT
تاريخ التحديث: 19 يونيو 2020 11:30 GMT

دبي تكشف نتائح التحقيق في حريق بمبنى "إكسبو"

كشفت شرطة دبي، اليوم الجمعة، عن نتائج تحقيقاتها بشأن الحريق الذي اندلع في مبنى قيد الإنشاء في موقع إكسبو 2020 في مايو/أيار من الشهر الماضي، مؤكدة وجود خطأ تقني تسبب في اندلاع الحريق. وذكرت الشرطة

+A -A
المصدر: فريق التحرير

كشفت شرطة دبي، اليوم الجمعة، عن نتائج تحقيقاتها بشأن الحريق الذي اندلع في مبنى قيد الإنشاء، بموقع إكسبو2020 في مايو/أيار من الشهر الماضي، مؤكدة وجود خطأ تقني تسبب في اندلاع الحريق.

وذكرت الشرطة في بيان نشرته وسائل إعلام محلية، أن السبب وراء اندلاع الحريق هو حدوث خلل مفاجئ في عمليات التلحيم لطرفي وصلتي أنبوبين في المبنى، وذلك لارتفاع درجة حرارة معدن سلك الملف الحراري، ما أدى إلى التصاقها بالأنبوب، وامتداد تأثيرها إلى مسار الأنبوب الداخلي مسببة الحريق“.

2020-06-image-1-7

وأكدت الشرطة، أن هذا السبب يفند ادعاء عامل ومهندس في الشركة العاملة في الموقع، بعدم وجود أي أعمال في المبنى لحظة اندلاع الحريق.

وبينت التحقيقات، أن عامل اللحام في الشركة المنفذة للمشروع، كان يقوم بمهام عمله الاعتيادية، بشكل يومي في موقع العمل، فتوجه إلى الأنبوب وأجرى عمليات اللحام الخاصة بتوصيل أنبوبين، لكن خللًا تقنيًا حدث معه فتوقف عن العمل، وعمل على إعادة تخزين المعدات في الغرفة المخصصة لذلك، دون مراعاته لإجراءات السلامة المطلوبة في هذا الوضع.

2020-06-اكسبو-2020

وتبين كذلك من خلال التحقيقات، أن العامل توجه بعد ذلك إلى دورة المياه، وفي غضون 5 دقائق، لاحظ أن هناك عملية إخلاء كاملة للعمال في الموقع مع اندلاع الحريق، فغادر المكان على الفور، واتجه نحو مسؤوله في العمل ”مهندس“، وأبلغه بما حدث معه من خلل تقني، وعدم مراعاته لإجراءات السلامة، فطلب المهندس منه عدم إبلاغ أي أحد بوقوع الخلل، لعدم وجود شاهد على قيامه بعملية اللحام، وذلك في محاولة لعدم توريط الشركة في الحريق. 

وكشفت عمليات بحث وتحرٍ، التي أجرتها الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بشرطة دبي، الرسائل الخاصة المتداولة بين العمال، والتي تدعوهم إلى ”الادعاء بعدم عملهم في موقع الحادثة لحظة وقوع الحريق، خلافًا للحقيقة”.

وإثر ذلك، أقرّ كل من العامل والمهندس بوقوع عمليات اللحام في يوم اندلاع الحريق، ومحاولة إخفائهما للوقائع الحقيقية.

يذكر أن المبنى الذي تعرض للحريق، كان واحدًا من أصل ثلاثة مبانٍ في الموقع الإنشائي لـ“إكسبو 2020″.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك