منوعات

الكويت .. تطورات جديدة في قضية النائب البنغالي المتهم بالاتجار بالبشر
تاريخ النشر: 10 يونيو 2020 11:51 GMT
تاريخ التحديث: 10 يونيو 2020 11:52 GMT

الكويت .. تطورات جديدة في قضية النائب البنغالي المتهم بالاتجار بالبشر

قال ناصر الحصبان، محامي الدفاع عن عضو البرلمان البنغالي محمد إسلام شهيد، إن كل ما يتم تداوله عبر وسائل الإعلام من معلومات بشأن موكله، هي مغلوطة وغير دقيقة.

+A -A
المصدر: إرم نيوز

قال ناصر الحصبان، محامي الدفاع عن عضو البرلمان البنغالي محمد إسلام شهيد، إن كل ما يتم تداوله عبر وسائل الإعلام من معلومات بشأن موكله، هي مغلوطة وغير دقيقة.

ونقلت صفحة ”أمن ومحاكم“ عبر ”تويتر“، عن الحصبان قوله، ”آثرنا الصمت منذ بداية القضية، وهي لازالت رهن التحقيق في النيابة العامة، وكل ما يتداول عبر وسائل الإعلام من معلومات هي مغلوطة وغير دقيقة بشأن موكلي .. وهو بعيد كل البعد عن الشبهات المرسلة المتداولة عبر وسائل الإعلام“.

وكانت النيابة العامة في الكويت، أمرت بالقبض على النائب محمد شهيد إسلام، من منزله بمنطقة مشرف، بتهمة الاتجار بالبشر وغسل الأموال، وجلب عمالة سائبة من بلده مقابل مبالغ مالية طائلة.

وكان تقرير نشرته صحيفة ”القبس“ الكويتية في شهر شباط/ فبراير الماضي، كشف ”عن تمكن الأجهزة الأمنية الكويتية من الوصول إلى عصابة بنغالية امتهنت التجارة بالبشر من خلال استغلالهم مناصب يشغلونها في شركات كبرى في البلاد، وأحد أفراد العصابة هو نائب في مجلس النواب“.

وذكر التقرير آنذاك، أن ”العصابة مكونة من 3 بنغاليين، منهم اثنان تمكنا من مغادرة البلاد قبل ضبطهما، أحدهما النائب، في حين وقع الثالث في قبضة الأجهزة الأمنية، ولديهم شبكة كبيرة من المندوبين من الجنسية البنغالية يعملون لحسابهم، متخصصين في جلب العمالة البنغالية لقاء مبالغ مالية“.

ولم يتم الكشف إن كان النائب المقبوض عليه هو النائب نفسه المرتبط بهذه العصابة، والذي قيل إنه سبق أن غادر الكويت.

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك