منوعات

"ططوة المطيري" متحولة جنسيا تزعم تعرضها للاغتصاب في سجن كويتي‎ (فيديو)
تاريخ النشر: 06 يونيو 2020 2:41 GMT
تاريخ التحديث: 04 مايو 2021 20:27 GMT

"ططوة المطيري" متحولة جنسيا تزعم تعرضها للاغتصاب في سجن كويتي‎ (فيديو)

تداول نشطاء كويتيون مقطع فيديو لمواطنة تُدعى (ططوة المطيري)، متحولة جنسياً، زعمت فيه تعرضها للاعتقال والسجن بمكان مخصص للرجال بسبب هويتها الجنسية وتعرضها

+A -A
المصدر: نسرين العبوش- إرم نيوز

تداول نشطاء كويتيون مقطع فيديو لمواطنة تُدعى (ططوة المطيري)، متحولة جنسياً، زعمت فيه تعرضها للاعتقال والسجن بمكان مخصص للرجال بسبب هويتها الجنسية وتعرضها للاغتصاب والتحرش داخل السجن.

وقالت ططوة في مقطع فيديو بثته عبر حسابها في ”سناب شات“ وتداوله النشطاء على نطاقٍ واسع: ”إنها سُجنت بسبب تحولها الجنسي ووُضعت في سجن الرجال وتعرضت للتحرش من قبل رجال شرطة وقيادات كبار“.

 

View this post on Instagram

 

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لمواطنة كويتية تحمل اسم ططوة المطيري تقول إنها تعرضت للاغتصاب على يد رجال من الشرطة في سجنها بالكويت وسط مطالبات بالتحقيق في الأمر. وقالت في المقطع إنها ”عابرة جنسيًا“ من فتاة إلى رجل وأنه ليست مذنبة بأن الله خلقها ابنة وتريد أن تتحول إلى رجل وتدفع الكثير من الأموال مقابل أن تصبح رجلًا طبيعيًا. . . . #إرم_نيوز #أخبار #منوعات #الكويت #حوادث #ططوة_المطيري #تحول_جنسي #تحرش #اغتصاب #ططوه_تستحق_الحريه #فاحشة #رذيلة #زنا #سناب_شات #طقطقه #فيديو #لايك #تفاعل #ترند #trend #news #video #Kuwait #rape

A post shared by إرم نيوز (@eremnews) on


وأضافت المطيري التي ظهرت منهارة في المقطع المتداول أنها ”وُلدت فتاة وستعيش وتموت فتاة، بالرغم من رغبتها لو أنها كانت تستطيع أن تكون رجلا طبيعيا“.

وتابعت متسائلة ”عن سبب ما تعرضت له من اعتقال في سجن الرجال بالرغم من كونها فتاة، الأمر الذي جعلها عرضةً للتحرش والاغتصاب“، وفق زعمها، مردفةً أنه ”كان بالإمكان وضعها في مكان بمفردها بدلاً من سجن الرجال“.

وذكرت المطيري في المقطع الذي لقي تفاعلاً كبيراً، قصة لإحدى صديقاتها المشابهات لها والتي قالت إنها ”أقدمت على الانتحار عقب خروجها من السجن لعدم تقبلها كفتاة في الكويت“.

ولاقى حديث ططوة تفاعلاً من قبل آلاف النشطاء عقب إطلاق وسم حمل اسمها، وسط تباين ملحوظ بردود الفعل تجاهها بين من تعاطف معها وطالب بحماية هذه الفئة، وبين من شكك بحديثها وأعلن رفضه للتعاطف مع المتحولين جنسياً لدواعي شرعية، بحسب أقوالهم.

 

 

ونشر حساب ”مجتمع الميم العربي“ وهو حساب متخصص لدعم المثليين ومزدوجي التوجه الجنسي والمتحولين جنسياً، سلسلة تغريدات للحديث عن قضية ططوة، حيث أكد أن ”اسمها هو مها المطيري وبأنها تعرضت للاغتصاب من قبل الشرطة الكويتية، مطالباً بدعم الوسوم المتعلقة بقضيتها للتضامن معها والمطالبة بحمايتها“.

وذهب آخرون إلى أبعد من التعليق على قضية ططوة أو مها المطيري إلى قضية أخرى تتعلق بنص قانوني يجرِم التشبه بالجنس الآخر ويفرض عقوبة السجن عليهم، وذلك تحت وسم #إلغاء_مادة_198_من_قانون_الجزاء، والذي قوبل كذلك بردود فعل مختلفة.

وتنص هذه المادة بعد التعديل عليها عام 2007، على ما يلي (من أتى إشارة أو فعلاً مخلاً بالحياء في مكان عام بحيث يراه أو يسمعه من كان في مكان عام أو تشبه بالجنس الآخر بأي صورة من الصور، يعاقب بالحبس مدة لا تتجاوز سنة واحدة وبغرامة لا تتجاوز ألف دينار أو بإحدى هاتين العقوبتين).

https://twitter.com/eldelli_/status/1268945468870086659?s=20

 

 

 

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك