منوعات

إحالة 42 مصريا إلى المحاكمة على خلفية منع دفن "طبيبة كورونا"
تاريخ النشر: 02 يونيو 2020 15:21 GMT
تاريخ التحديث: 02 يونيو 2020 15:21 GMT

إحالة 42 مصريا إلى المحاكمة على خلفية منع دفن "طبيبة كورونا"

أحالت النيابة العامة في مصر اليوم الثلاثاء، 42 مواطناً لمحكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارئ، لاتهامهم بمنع دفن جثمان الطبيبة سونيا عبد العظيم، التي توفيت جراء إصابتها بفيروس كورونا مع بداية أزمة انتشار الفيروس في

+A -A
المصدر: محمد علام - إرم نيوز

أحالت النيابة العامة في مصر، اليوم الثلاثاء، 42 مواطنا لمحكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارئ؛ لاتهامهم بمنع دفن جثمان الطبيبة سونيا عبدالعظيم، التي توفيت جراء إصابتها بفيروس كورونا، مع بداية أزمة انتشار الفيروس في البلاد، والتي عرفت إعلاميا بـ“طبيبة كورونا“.

وجاء قرار النيابة العامة بمحكمة المنصورة بمحافظة الدقهلية، ضد المتهمين المقيمين بقرية ”شبر البهو“، بعد توجيه عدة تهم لهم، من بينها: منع دفن جثمان الطبيبة المصابة بالفيروس أثناء عملها، والتجمهر، وتعريض حياة المواطنين للخطر، وتكدير السلم العام، في أبريل الماضي.

كما وجهت النيابة تهم استخدام القوة والعنف والتهديد، وإيذاء الأفراد، وتعريض أمنهم وحقوقهم العامة والخاصة للخطر، والإضرار بالسلم الاجتماعي، ومنع السلطات من ممارسة عملها ومقاومة رجال الأمن.

يذكر أن منع دفن جثمان الطبيبة سونيا قد أثار حالة من الجدل والغضب العارم في مصر، وسط مطالبات بتكريم اسم الطبيبة الراحلة؛ نتيجة تفانيها في عملها، وهو ما استجاب له محافظ الدقهلية عبر إصدار قرار بإطلاق اسمها على مدرسة القرية؛ لامتصاص الغضب وتخليدا لها، بعد التمكن من دفن جثمانها بالقرية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك