المكسيك تعتقل زعيم عصابة متورط بـ900 عملية قتل شملت موظفين بالقنصلية الأمريكية

المكسيك تعتقل زعيم عصابة متورط بـ90...

المصدر: رموز النخال - إرم نيوز

ألقت السلطات المكسيكية القبض على لويس جيراردو زعيم إحدى أبرز عصابات تجارة المخدرات في المكسيك، في مدينة ”كويرنافاكا“ بولاية ”موريلوس“ وسط المكسيك.

وذكرت صحيفة ”ميرور“ البريطانية، يوم الاثنين، أن النيابة المكسيكية اعتقلت جيرارد السبت الماضي، للاشتباه بأنه العقل المدبر لنحو 900 عملية قتل لأشخاص بينهم موظفون في القنصلية الأمريكية وعائلاتهم.

2020-05-22-60

ويعتقد أن جيرارد، وهو مطلوب للولايات المتحدة، متورط في مقتل عاملة القنصلية الأمريكية في المكسيك، ليزلي كاتون (25 عاماً) وزوجها آرثر ريدلفز (30 عاماً) بالإضافة إلى زوج موظفة أخرى في القنصلية وهي خورخي سنيسيروس (37 عاماً).

وقُتلت ليزلي وزوجها عندما أطلقت عصابة مسلحة أعيرة نارية على سيارتهما أثناء مغادرتهما حفلة عيد ميلاد في مارس 2010، حيث تبعت العصابة السيارة في شوارع مدينة ”سيوداد خواريز“ بالمكسيك وأطلقت عليها وابلاً من الرصاص، وفقاً لتصريحات السلطات المكسيكية آنذاك.

2020-05-44-26

وكانت ليزلي حاملاً في شهرها الرابع في وقت وقوع الجريمة، بينما لم تصب ابنتهما والتي كانت معهما وقت الهجوم بأذى.

وقال روبن ريدلفز ، شقيق آرثر ريدلفز، إن الأخير وزوجته ”سجلهما لا يشوبهما شائبة، حيث لم يكونان قد تورطا في أي شيء خطأ على الإطلاق ”.

أما زوج العاملة في القنصلية الأمريكية الآخر المقتول خورخي سنيسيروس، فقتل عندما أطلق أعضاء العصابة النار على سيارته في موقع منفصل من نفس اليوم، مما أدي لوفاته وإصابة طفليه اللذان كانا معه، حيث حضروا حفلة عيد الميلاد نفسها.

2020-05-33-45

وصرّحت السلطات المكسيكية آنذاك، أن المهاجمين استهدفوا موظفي القنصلية الأمريكية، ومن غير الواضح سبب إقدامهم على هذا الهجوم، مبينة أن خوسيه أنطونيو ، والذي كان مسؤولا للجناح  المسلح لعصابة خواريز هو من أمر بعمليات القتل القنصلية.

وأدت العملية وقتها إلى مقتل 16 شخصاً حضروا حفلة عيد الميلاد نفسها، ومقتل 4 آخرين في انفجار سيارة مفخخة، بما في ذلك اثنين من ضباط الشرطة المكسيكية.

وحُكم على أنطونيو بالسجن مدى الحياة عام 2012، بعدما تم اتهامه  في أكثر من 1500 جريمة قتل، حيث أقر بأنه مذنب في 11 تهمة منها وتشمل القتل والتآمر لقتل أشخاص من دولة أجنبية، وممارسة مختلف أعمال الابتزاز وغسيل الأموال وتجارة المخدرات.

ويعتقد أن جيراردو كان أحد قادة أنطونيو بعد أن انفصلا عن عصابة خواريز، وبدءا بالعمل في تهريب المخدرات، بما في ذلك تهريب الهيروين إلى الولايات المتحدة.

2020-05-55-28

كما أنه متهم بشن هجمات على خمسة مراكز إعادة تأهيل في مدينة سيوداد خواريز، وكذلك قتل النساء والأطفال على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك.

ويعتقد أن جيراردو كان العقل المدبر لقتل ما لا يقل عن 15 طالبا تترواح أعمارهم ما  بين 15 و 19 عامًا، في مدينة سيوداد خواريز في عام 2010، حيث تعتقد السلطات بالمكسيك أن الشبان الصغار قتلوا على يد أنطونيو.

وغالبًا ما يتم وصف مدينة سيوداد خواريز المكسيكية بأنها واحدة من أخطر المدن في العالم، حيث  في غضون أربع سنوات من  الأعوام 2008-2012 ، قتل في المتوسط 3700 شخص في المدينة والتي يبلغ عدد سكانها 1.3 مليون نسمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com