أوكرانية تثير الجدل بعد طردها من قبل أهل زوجها العراقي

أوكرانية تثير الجدل بعد طردها من قب...

#إرم_نيوز

المصدر: بغداد – إرم نيوز

ظهرت شابة أوكرانية برفقة دورية للشرطة في محافظة ذي قار جنوبي العراق، وهي تبحث عن منزل زوجها العراقي، بعد طردها من قبل والد الزوج، ومنعها من اصطحاب أطفالها.

ونقلت وسائل إعلام محلية ونشطاء من ذي قار، تفاصيل الواقعة، مع الشابة التي تحمل الجنسية الأوكرانية، وتسكن في حي الشهداء بالناصرية، وتزوجت من طالب عراقي عندما كان يدرس بجامعة في أوكرانيا، ولديها منه طفلان، وقررت المجيء معه إلى العراق للعيش في مدينة الناصرية رفقة أهله.

لكن نزاعا قبليا نشب أواخر عام 2019، استُخدمت فيه الأسلحة الرشاشة، وكان زوج الفتاة أحد أطرافه، فاعتقلته الشرطة بتهمة القتل العمد، وبقيت الشابة عند أهل الزوج، تعيش مشاكل أسرية وعائلية، ليتم طردها أخيرا من المنزل.

وخرجت الأوكرانية؛ بحثا عن دورية للشرطة لإبلاغهم بأن والد زوجها العراقي طردها من المنزل، وأخذ أطفالها بعد توقيف زوجها بتهمة القتل العمد، في واقعة أثارت تعاطفا شعبيا كبيرا.

وأظهر مقطع فيديو نشره عناصر في الشرطة العراقية، وهم برفقة الفتاة للبحث عن منزل زوجها، لتقديم شكوى، واتخاذ الإجراءات القانونية بحق أهل الزوج.

‏الاخوةالاحبة البنت في الفديو اوكرانية تزوجت من شاب عراقي درس هناك، بعد قصة حب عاشت معه في مدينة الناصرية، انسجن الشاب، فقام ابو زوجها باخذ اطفالها وطردها بالشارع، من حيرتها حاولت تنتحر ونقذتها الشرطة، متندل البيت اهل الناصرية نخوتكم وياها ساعدوها تسترد اطفتلها وجوازها خطيية
بشاربكم بعد هالبنية ياهل الناصرية.
https://t.co/fApasw7Lld‎

Posted by ‎قصخانة‎ on Wednesday, May 13, 2020

وأصدرت شرطة محافظة ذي قار، اليوم الخميس، توضيحا بشأن الواقعة، بعد تسليط وسائل إعلام محلية ووسائل التواصل الاجتماعي الضوء عليها.

وقالت الشرطة في بيان: ”عثرت دوريات شرطة النجدة عليها بالقرب من مرآب النقل الخارجي، واصطحبتها لإقامة دعوى قانونية على خلفية خلاف مع ذوي زوجها، وعلى الفور استقبلها قائد شرطة المحافظة العميد ناصر لطيف الأسدي ووجّه بتقديم المساعدة الفورية لها وتذليل الصعوبات؛ لكون الفتاة أصبحت فردا من أفراد مجتمعنا“.

وأضاف البيان أن ”قائد الشرطة وجّه بتشكيل لجنة تحقيق من قبل حماية الأسرة والطفل وأبدى استعداده لتسهيل موضوع إقامتها، وجرى لقاء مع ذوي زوجها، كونه حاليا غير متواجد“.

وتابع: ”تم الصلح والتراضي، مما دعاها إلى التنازل عن شكواها، وهي الآن مع العائلة وأطفالها بدون أي ضغوط“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com