الكويت.. ”مزور جنسية سعودي“ يحول ”ابن الأخ لابن ويزوج أخا لاخته“ – إرم نيوز‬‎

الكويت.. ”مزور جنسية سعودي“ يحول ”ابن الأخ لابن ويزوج أخا لاخته“

الكويت.. ”مزور جنسية سعودي“ يحول ”ابن الأخ لابن ويزوج أخا لاخته“

المصدر: فريق التحرير

تواصل الأجهزة الأمنية في دولة الكويت كشف مزورين جدد في ملف تزوير الجنسية الكويتية، إذ كشفت أخيرا عن مزور سعودي الأصل، من مواليد 1954، حصل على الجنسية الكويتية بطريقة غير مشروعة بعد الغزو عن طريق حكم محكمة النسب عام 1993، وعلى إثر ذلك عمد إلى تغيير اسمه إلى اسم شخص كويتي آخر، تبين لاحقا أنه في عداد الأموات.

 

View this post on Instagram

تواصل الأجهزة الأمنية في دولة الكويت كشف مزورين جدد في ملف تزوير الجنسية الكويتية، إذ كشفت أخيرا عن مزور سعودي الأصل، من مواليد 1954، حصل على الجنسية الكويتية بطريقة غير مشروعة بعد الغزو عن طريق حكم محكمة النسب عام 1993، وعلى إثر ذلك عمد إلى تغيير اسمه إلى اسم شخص كويتي آخر، تبين لاحقا أنه في عداد الأموات. . . ووفق صحيفة ”الراي“ المحلية، لم يتوقف المزور السعودي عند هذا الحد، إذ عمد إلى الحصول على قروض من عدة بنوك كويتية لم يكمل سدادها، كما قام لاحقا وبعد أن أصبح كويتيا بإضافة أبنائه السعوديين وابن أخيه السعودي إلى ملف جنسيته على اعتبار أنه ابنه. . . وبعدها طلب ابن العم، والمسجل على أنه ابن المزور السعودي، يد ابنة عمه (والتي أصبحت في الأوراق المزورة أخته)، وكون الأوراق المسجلة بالكويت تجعلهما أخوين، في حين أنهما مسجلان بالسعودية على أنهما ابني عم، اضطر المزور السعودي للاتفاق مع كويتي على إضافة ابنته إلى جنسية الأخير، حتى تستطيع الزواج من ابن عمها، وبالفعل تمت الإضافة وعقد القران، فأصبحت ابنة المزور تحمل جنسيتين كويتيتين، وجنسية سعودية. . . كما تبين أن لدى المزور السعودي ابنة أخرى (كويتية – سعودية) تزوجت من سعودي ثم انفصلت عنه، وبعدها بفترة فارقت الحياة بحادث سير بالسعودية، لكنه لم يتم الإبلاغ عن وفاتها بالاسم الكويتي من قبل ذويها كي يستمروا بالحصول على إعانة باسمها من وزارة الشؤون تحت بند المطلقات. . . وتمكنت الأجهزة الأمنية من القبض على جميع من تورطوا في هذه القضية، وتمت إحالتهم إلى النيابة العامة. . . #إرم_نيوز #السعودية #الكويت #kuwait #الرياض #جدة #فيديو #لايك #تفاعل #ترند #trend #news #video #ksa #saudiarabia #جرائم #زواج #جواز_سفر #تزوير #ابن #اخ #اخت

A post shared by إرم نيوز (@eremnews) on

ووفق صحيفة ”الراي“ المحلية، لم يتوقف المزور السعودي عند هذا الحد، إذ عمد إلى الحصول على قروض من عدة بنوك كويتية لم يكمل سدادها، كما قام لاحقا وبعد أن أصبح كويتيا بإضافة أبنائه السعوديين وابن أخيه السعودي إلى ملف جنسيته على اعتبار أنه ابنه.

وبعدها طلب ابن العم، والمسجل على أنه ابن المزور السعودي، يد ابنة عمه (والتي أصبحت في الأوراق المزورة أخته)، وكون الأوراق المسجلة بالكويت تجعلهما أخوين، في حين أنهما مسجلان بالسعودية على أنهما ابني عم، اضطر المزور السعودي للاتفاق مع كويتي على إضافة ابنته إلى جنسية الأخير، حتى تستطيع الزواج من ابن عمها، وبالفعل تمت الإضافة وعقد القران، فأصبحت ابنة المزور تحمل جنسيتين كويتيتين، وجنسية سعودية.

كما تبين أن لدى المزور السعودي ابنة أخرى (كويتية – سعودية) تزوجت من سعودي ثم انفصلت عنه، وبعدها بفترة فارقت الحياة بحادث سير بالسعودية، لكنه لم يتم الإبلاغ عن وفاتها بالاسم الكويتي من قبل ذويها كي يستمروا بالحصول على إعانة باسمها من وزارة الشؤون تحت بند المطلقات.

وتمكنت الأجهزة الأمنية من القبض على جميع من تورطوا في هذه القضية، وتمت إحالتهم إلى النيابة العامة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com