أحلام تستنجد بالمسؤولين لإنقاذ طالبة من التعنيف في مدرستها (فيديو) – إرم نيوز‬‎

أحلام تستنجد بالمسؤولين لإنقاذ طالبة من التعنيف في مدرستها (فيديو)

أحلام تستنجد بالمسؤولين لإنقاذ طالبة من التعنيف في مدرستها (فيديو)

المصدر: صلاح حسن -إرم نيوز

نشرت الفنانة الإماراتية أحلام الشامسي، مقطع فيديو عبر حسابها على موقع ”تويتر“ أظهر طالبة في إحدى مدارس مدينة دبي وهي تعنف طالبة أخرى وتقوم بتهديدها بطريقة مهينة ثم تتعدى عليها بالضرب وهما داخل فصلهما الذي يدرسان فيه دون تدخل من أحد.

View this post on Instagram

تفاعلت الفنانة الإماراتية #أحلام_الشامسي مع مقطع فيديو نشرته على حسابها في "تويتر"، يظهر حالة "تنمر" وقعت في إحدى المدارس، واصفة التصرف بـ"الإجرام" والرعب، كما طالبت الجهات المعنية بمحاسبة المتنمرين واتخاذ الإجراءات اللازمة بحقهم، قائلة:" وش هالإجرام وجعني قلبي كأني أشوف فيلم رعب الله يحمي بناتي وبنات الناس أجمعين… متأكدة أن المسؤولين رح يقصرون." . . #إرم_نيوز #أخبار #منوعات #جديد #لايك #تفاعل #فيديو #فيديوهات #الامارات #دبي #ابوظبي #فن #الوسط_الفني #مشاهير #اخبا_مشاهير

A post shared by إرم نيوز (@eremnews) on

وتساءلت أحلام عن سبب تهديد الفتاة بهذه الطريقة المرعبة، مناشدة المسؤولين بالتدخل وسرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة ضدها، واصفة ما حدث بأنه ”إجرام“ لا يمكن السكوت عنه.

وقالت في تعليقها على الفيديو: ”لأني أم لثلاثة أطفال أعرض هذا الفيديو، وهذي البنت (ملينا) من هي ولماذا تهدد الطالبة بهذه الطريقة المرعبة البشعة ولازم تنطرد من المدرسه وش هالاجرام؟“.

وأضافت: ”وجعني قلبي كأني أشوف فلم رعب الله يحمي بناتي وبنات الناس أجمعين يارب، وأنا متأكدة إن المسؤولين ما راح يقصرون في اتخاذ الإجراء اللازم“.

وتفاعل المغردون مع ما أوردته أحلام، مشيرين إلى أن الطالبة التي تنمرت على الأخرى وعنفتها لابد من معاقبتها لأن هذا يخلق حالة نفسية صعبة، بينما أفصح البعض عن هوية الفتاة بأن والدتها صديقة خبيرة التجميل ”جويل“ وهي لبنانية تعيش في دبي.

وكشف مغردون أن ”الطالبة المعتدية معروفة على مواقع التواصل ويتابعها الآلاف“، فيما أكد آخرون – في معلومات لا يمكن لموقع ”إرم نيوز“ التثبت من صحتها – أنه ”تم فصلها من مدرستها في دبي بسبب اعتدائها على زميلتها“.

 

ولم يُعرف متى وقع الاعتداء تحديدا، فيما لم يصدر أي تعليق من قبل الجهات الرسمية بشأن الواقعة وملابساتها إلى حد اللحظة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com