عودة التحقيقات بقضية مقتل الكويتي أحمد الظفيري على يد رجال الأمن – إرم نيوز‬‎

عودة التحقيقات بقضية مقتل الكويتي أحمد الظفيري على يد رجال الأمن

عودة التحقيقات بقضية مقتل الكويتي أحمد الظفيري على يد رجال الأمن

المصدر: فريق التحرير

تواصل لجنة التحقيق في ملابسات وفاة الكويتي أحمد الظفيري، اليوم الخميس، تحقيقاتها بحضور لجنة محايدة تم تشكيلها من قبل وزير الداخلية أنس الصالح، وفق حساب ”أمن ومحاكم“ المحلي.

وكانت قضية وفاة ”الظفيري“، وهو شاب يعاني إعاقة شديدة في يده اليسرى، على يد رجال دورية أمنية، في يناير/كانون الثاني، قد أثارت الرأي العام الكويتي.

وأورد حساب يعود لسيدة، ذكرت أنها زوجة الظفيري، تفاصيل الواقعة، حيث كشفت أنه وفي مساء 17 يناير، كان زوجها عائدا إلى المنزل في منطقة مبارك الكبير، وقبل وصوله للمنزل بقليل تم استيقافه من قبل دورية تابعة للأمن العام، حيث تبين لهم أن دفتر السيارة منتهي التأمين.

وأثناء إيداعه بالدورية تم الاعتداء عليه بالضرب والتوجه به إلى مخفر ”مبارك الكبير“، والذي رفض استلامه لوجود إصابات في جسده غير مبررة، خلال تواجده في الدورية، فتم التوجه بالظفيري إلى المستشفى، والذي كشف عن وجود سحجات على كوعه الأيسر الذي يعاني من إعاقة، وبعد خروج رجال الأمن مع المجني عليه من المستشفى توجهوا به إلى إدارة مكافحة المخدرات.

وأشار الحساب المذكور إلى أنه تم إيداع أحمد الظفيري في مكافحة المخدرات دون دليل مادي أو تهمة، في الوقت الذي لم يكن ذووه يعرفون موقعه، وكانوا يتحرون عنه، واكتشفت جثته من قبل شقيقه في إدارة المكافحة عن طريق المصادفة، حيث إنه يعمل في إدارة الأدلة الجنائية.

وأثارت وفاة أحمد الظفيري الغامضة غضبا شعبيا قبل أن تنتقل إلى مجلس الأمة الكويتي، الذي دعا إلى إيقاف المسؤولين عن الحادثة وإحالتهم للنيابة العامة، بعد روايات متضاربة عن وفاته، حيث قالت الجهات الأمنية إنه توفي جراء تعاطي مواد مخدرة، فيما أنكرت عائلته ذلك، مرفقة تقريرا طبيا يدحض الرواية الأمنية، وفق ما ذكرته صحيفة ”الأنباء“ الكويتية.

ودفع عدم إبلاغ الداخلية لذوي الظفيري بوفاته إلى إثارة شكوكهم؛ ما دفعهم إلى تقديم شكوى إلى النائب العام بوزارة الداخلية، في الوقت الذي كلف فيه وزير الداخلية بتشكيل لجنة تحقيق عاجلة ومحاسبة المسؤولين عن الوفاة.

ولاحقا، أمر الوزير الصالح بوقف ضابط برتبة ملازم أول وعسكريين من سرية المهام الخاصة التابعة للأمن العام، وإيقاف 5 عسكريين آخرين في مكافحة المخدرات، بحسب صحيفة ”الجريدة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com