والدان يواجهان الإعلام لتعذيب طفلهما بوحشية – إرم نيوز‬‎

والدان يواجهان الإعلام لتعذيب طفلهما بوحشية

والدان يواجهان الإعلام لتعذيب طفلهما بوحشية

المصدر: أبانوب سامي – إرم نيوز

يواجه والدان الحكم بالإعدام في أحدى محاكم سنغافورة العليا، وذلك بعدما أدينا بتعذيب طفلهما البالغ من العمر 5 أعوام حتى الموت بطرق بشعة.

وكشفت وقائع المحكمة الأربعاء عن قضية مروعة في سنغافورة ارتكبها الزوجان ”أزلين أروجونة“ و“ريدزوان ميجا عبدالرحمن“، اللذان يبلغان من العمر 27 عامًا، حيث يواجهان اتهامات بتعذيب طفلهما حتى الموت.

وفقًا لصحيفة ”ذا صن“ البريطانية، كشف الادعاء أن والدَي الطفل حبساه في صندوق مخصص للقطط وعذباه بالملاعق الساخنة والكماشة لعدة أشهر قبل وفاته إثر تعرضه لضربات في الرأس وسكب ماء مغلي على ظهره.

وعرض خبير الطب الشرعي الدكتور ”لوه تسى فونج“، بأن الإصابات التي تعرض لها الطفل وقال إنه كان يعاني من حروق من الدرجة الثانية والثالثة في أكثر من 75% من جسده، وإصابات حادة في الكلى، والجفاف، وكسر في الأنف، وجروح في وجهه، عندما نُقل إلى المستشفى ووفاته في اليوم التالي.

وبعد ولادة الطفل بوقت قصير تبنت إحدى الأسر حضانته، ولكنه عاد لاحقًا إلى والديه في عام 2015، ليبدأا تعذيبه بعد عام واحد من ذلك.

وكشف الادعاء أن طرق تعذيب الطفل تنوعت بين ضربه بقبضاتهما أو بمقشة لأصغر الأخطاء، وبين حرقه وسجنه في قفص القط لأنه شقي، وقد تبين أيضًا أن الوالدين قاما في أغسطس 2016 بتوجيه عقاب قاسٍ للطفل، لمجرد أنه أسقط علبه البسكويت، حيث ضرباه حتى أصبح بطنه مغطى بالعلامات وأصبحت ركبته منحنية، ما أدى إلى مزيد من التعثر ومزيد من التعذيب.

وقال الادعاء إن والد الطفل حرقه بملعقة معدنية ساخنة في كفه عندما ”سرق“ الحليب البودرة ليأكله وهو يتضور جوعًا، وعندما قال الطفل ”هل أنتما مجنونان؟“ في مناسبة أخرى حرقاه بالماء المغلي.

وفي يوم وفاته، كان الطفل يرفض الاستحمام فعاقبته والدته بسكب الماء المغلي على ظهره، فسقط على الأرض وتوقف عن الحركة، وبدلًا من الرعاية الطبية على الفور، انتظرا 6 ساعات قبل نقل الطفل إلى المستشفى، وهناك أبلغ الأطباء الشرطة بإصابات الطفل، وتم اعتقالهما.

يذكر أن سنغافورة تعاقب جرائم القتل بالإعدام، أو السجن مدى الحياة مع الضرب بالعصا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com