مجددًا.. ”جنايات“ الكويت ترفض إخلاء سبيل البدون الـ16 المتهمين بالاعتصامات – إرم نيوز‬‎

مجددًا.. ”جنايات“ الكويت ترفض إخلاء سبيل البدون الـ16 المتهمين بالاعتصامات

مجددًا.. ”جنايات“ الكويت ترفض إخلاء سبيل البدون الـ16 المتهمين بالاعتصامات

المصدر: فريق التحرير

رفضت محكمة الجنايات في دولة الكويت، في ثالث جلساتها، طلبات إخلاء سبيل البدون الـ16، المتهمين بالانتماء لتنظيم محظور وتنظيم اعتصامات في منطقة تيماء وساحة الإرادة، فيما أجلت القضية إلى 12 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

ووفق صحيفة ”الأنباء“ المحلية، فإن ضابط الواقعة أجاب في شهادته بشأن ادعاء البدون بتعرضهم للظلم من قبل الجهاز المركزي، أن تحرياته لم تسفر عن أي أمر يتعلق بإجراءات الجهاز كونه غير مختص بذلك، كما أكد أن تحرياته لم تسفر عن شيء بشأن المتهم الأول (الموجود خارج البلاد) وصاحب حساب ”المجلس التأسيسي للكويتيين البدون“، مضيفًا أنه توصل بهذا الشأن إلى انضمام المتهمين أخيرًا إلى جماعته المحظورة.

وألقت أجهزة الأمن، منتصف يوليو/تموز الماضي، القبض على عدد من ناشطي ”البدون“ على خلفية التجمعات، فيما قال ناشطون إن الاعتقالات شملت الناشط البارز في صفوف البدون عبدالحكيم الفضلي وآخرين هم عواد العونان وأحمد العونان وعبدالله الفضلي ومتعب العونان ومحمد العنزي ويوسف العصمي ونواف البدر وكامل العنزي، وآلاء السعدون التي أفرج عنها لاحقًا.

وزادت قضية انتحار ”البدون“ الشاب عايد حمد مدعث (20 عامًا) قبل أيام من توتر قضية بدون الكويت، إذ خرج نشطاؤهم محتجين ومطالبين بحل مشكلتهم على خلفية هذه الواقعة، كما أخذت القضية بعدًا جديدًا مع تقديم مستشار السفير الأمريكي العزاء لأسرة الشاب المنتحر.

وتداول نشطاء أنباء بأن سبب انتحار الشاب هو ”الوضع المادي الذي يعانيه وطرده من وظيفته لعدم حمله بطاقة أمنية“، ما أثار تعاطف النشطاء معه ومع قضية ”البدون“ وإلقاء اللوم على الجهات المعنية بهذه القضية لعدم إيجاد حل للمشاكل التي يعانيها أبناء هذه الفئة.

وتعتبر قضية ”البدون“ في الكويت من أبرز القضايا الشائكة، التي لا تغيب عن النقاشات الشعبية والرسمية، وسط مطالبات بوضع حل جذري لهذا الملف.

وتقدر السلطات الكويتية عدد ”البدون“ الكامل بأقل من 100 ألف شخص، لكنها لم تعترف إلا بنحو 32 ألفًا منهم، وتقول إن الباقين هم من جنسيات أخرى، لكن الكثيرين منهم يتمسكون بشدة بمطلب الحصول على الجنسية الكويتية ويقولون إنهم مواطنون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com